Category Archives: نقابة المعلمين

أسباب وفاة نقابة المعلمين

أسباب وفاة نقابة المعلمين

نقابة المعلمين الحالية ماتت إكلينكيا

أول ما دفع المعلمين لإنشاء كيان مستقل هو المخالفات المالية الصارخة التى ارتكبها النقيب الحالى محمد كمال سليمان

فبحسب تقارير الجهاز المركزى للمحاسبات للعامين 2001 و2002 أهدر محمد كمال سليمان من أموال نقابة المعلمين والمستشفى التابعة لها وصندوق معاشات المعلمين ما يقرب من 20 مليون جنيه فى إنشاءات وهمية بالنقابة، وإسناد مناقصات بالأمر المباشر لشركات مسجلة باسم أفراد عائلته، و”فى ظل معاناة المعلمين من نقص المرتبات لعدم صرف الكادر، فإن الحاجة ماسة لنقابة بديلة تحفظ على المدرسين أموالهم”، كما يقول محب عبود أحد مؤسسى شبكة معلمى مصر.

تخلت نقابة المعلمين عن دورها فى الإشراف على جودة التعليم لصالح هيئة ضمان الجودة والاعتماد

انتخابات النقابة مجمدة منذ 10 سنوات
ما الذى يدفع معلمى مصر إلى إنشاء نقابة بديلة رغم أن نقابتهم الكائنة فى أرض الجزيرة تعتبر الأكبر فى مصر من حيث عدد الأعضاء

يسرى الجمل يدمر نقابة المعلمين

يسرى الجمل يدمر نقابة المعلمين

وهو فى خلاف دائم مع المعلمين

هبط بـ “الباراشوت” على الوزارة

مخطط إلغاء النقابة

، سحب دور نقابة المعلمين

منع نقابة المعلمين من ممارسة دورها فى رعاية أوضاع التعليم

مجاملة محمد كمال سليمان الواضحة للوزير

أقرأوا مقالة

حاتم سالم

فى جريدة اليوم السابع

أنته ياستاذ حاتم بتقول كدة امال هتقول ايه فى احوال

المعلمين بالواقع

شوف ياريس التطوير والصيانه بتاعه وزير التعليم اللى كلفت 166 مليون جنية

وثيقة أم ترتر لتطوير التعليم

أهانة كرامة وكبرياء التلاميذ بمدرسة بركة السبع الاعدادية بنين

مدارس بركة السبع

شوفوا العرض ده

نقابة المعلمين تسقط عضوية مدرس لقيامه بإجبار التلاميذ على خلع بنطلوناتهم

نقابة المعلمين تسقط عضوية مدرس لقيامه بإجبار التلاميذ على خلع


بنطلوناتهم


أيها المعلمون شاركوا باستفتاء حل نقابة المعلمين على مدونة الخوجة


جائنا البيان التالى من مدونة الخوجة

أيها المعلمون شاركوا باستفتاء حل نقابة المعلمين على مدونة الخوجة

شارك باستفتاء حل نقابة المعلمين على مدونة الخوجة

كلما تقاعستم زاد عليكم الكلام والضغط

علموهم صح

سكت الكلام

طمطم

نطالب بحل نقابة المعلمين وأرجاع الفلوس المخصومة من قبل

طبعا النقابة
لم أعرف لها أى دور بتاتا
غير خصومات مننا علشان البعض يروح يصيف على حسابنا
النقابة المستغطى بها عريان
مجرد مبنى ولانعرفها الا لما نكون عاوزين نعمل كرنية وبيأجروها صالة أفراح بالليل
أيه بقى الفايدة ومادورها ولا حاجة نهائيا
ألا التزمير مع اللى بيزمروا
ومسيطر عليها بتوع التعليم للابتدائى
خلاص لقد أن الاوان أن نتخلص ممن يعمل بأسمائنا ولايعبر عننا
وأنما هو المستفيد الوحيد ولم أعرف لها دور نهائى
ألى كدا وشكر وأرجعوا للناس فلوسهم وشكرا وربنا يحاسبكم على الباقى
والى وزارة التربية والتعليم ليس من حقك أن تخصمى مليم من راتب المعلم لصالح أى جهة
أنتم تسلمونا مرتبنا كامل لان الاوراق بتضيع وبعدين تيجى هيئة التأمينات والمعاشات تقول مانعرفش حاجة والنقابة برضة مانعرفش حاجة وصندوق الزمالة مانعرفش حاجة
والوزارة متمثلة بالادارات التعليمية ليس لها اى دور الا احتراف انواع الخصومات
لاتخصموا شىء وأعطوا الناس مرتباتها كامله وكل واحد عاقل هيشترك لحاله
مش عاوزين اى خدمة منكم طالما ان الموظف يطلع على المعاش ولايجد اى وصلات او اوراق بالادارة التعليمية وحظة الاسود انه لو كان واخد اجازة بدون مرتب
مع أن الاجازات لايوافق عليها الا بعد احضار وصلات الدفع للنقابة والزمالة وانما
اتحدى بتوع التطوير بالوزارة ان يجدوا اوراق وخصومات اى معلم كاملة
يعنى المعلم لما يطلع معاش يعانى الامرين واحيانا النقابه تدفعه تانى وصندوق الزمالة وهذه نتيجة اخطاء الدولة متمثلة بوزارة التربية والتعليم بتدخلها السافر وعمل خصومات بالعافية لصالح تلك الهيئات ليتم التلاعب بها وبالناس
أحسن ريحوا نفسكم ووفروا وقت وجهد وموظفين المعلم ياخد مرتبه كامل وهو حر
يراجع هيئة التامينات والمعاشات والنقابه وصندوق الزمالة ولو مخيرين فكوا النقابه مالهاش لازمة
مش عارف الناس دى بترفض التطوير والتغيير لييه ولا هو كلام وبس

مؤتمر عام للمعلمين لمواجهة اختبارات الكادر

صحيفة اليوم السابع اوردت

المعلمون يتهمون يسرى الجمل بإهدار كرامة المعلمين المعلمون يتهمون يسرى الجمل بإهدار كرامة المعلمين

كتب حاتم سالم

استهل أعضاء شبكة معلمى مصر وقفتهم الاحتجاجية صباح السبت، أمام مجلس الوزراء بشارع قصر العينى، بعبارات ساخرة من اختبارات الكادر منها “إليكم أسئلة اختبارات كادر المعلمين .. السؤال الأول: من الذى أهدر كرامة المعلم وعلمه الغش الجماعى؟ الإجابة .. يسرى الجمل. السؤال الثانى: من الذى تساهل فى حقوق المعلم وأساء لمكانته؟ الإجابة .. نقابة المعلمين.

ارتفعت أصوات المعلمين، رغم قلة عدد المتظاهرين بمطالبهم التى يرون أنها تمثل الحد الأدنى من حقوقهم، والتى تتمثل فى إلغاء اختبارات الكادر فوراً أسوة بمعلمى الأزهر، كما يرون أن التسكين الفورى للمعلمين فى درجاتهم هو الحل لكل أزماتهم، إضافة إلى إصرارهم على أن ينفذ الرئيس مبارك الوعد الذى قطعه على نفسه، بألا يقل الحد الأدنى لمرتب المعلم عن ألف جنيه.

أجمع معلمو مصر على أن اختبارات الكادر ما هى إلا شكل ملتوٍ من الدولة للتخلص من نسبة كبيرة من معلمى مصر، بحجة أنهم غير مؤهلين للكادر فى إطار خطة الدولة لخصخصة التعليم، وعلى هذا الأساس بدأ معلمو مصر التحضير من أجل مؤتمر للمعلمين من جميع المحافظات لاتخاذ مواقف أكثر حسما تصل إلى الامتناع التام عن مزاولة المهنة ودخول الفصول فى العام الدراسى الجديد.

قوات الأمن التى كانت موجودة فى المكان لم تشتبك مع المتظاهرين، بل اكتفت بدس بعض عناصرها للوقوف أعلى شرفات المنازل المطلة على التظاهرة وإطلاق هتافات استفزت المعلمين، من نوع “يا بتوع الدروس الخصوصية يا للى سرقتوا أموال أولياء الأمور والطلبة” .. الهتاف أشعل غضب المدرسين، مما دفع عبد الحفيظ طايل مدير المركز المصرى للحق فى التعليم للرد على العناصر الأمنية برقم أعلنه الجهاز المركزى للمحاسبات، مفاده أن 95 % من أموال الدروس الخصوصية يحصل عليها 7% فقط من المعلمين، أغلبهم ترك التعليم وفتح مراكز للدروس الخصوصية بالاتفاق مع وزارة التربية والتعليم وهيئة الأبنية التعليمية.

أدلى عبد الحفيظ طايل بمعلومتين خطيرتين لوسائل الإعلام بخصوص الأكاديمية المهنية للمعلمين التى أصبحت سيفا مسلطا على رقاب المعلمين بعدما اختصها الوزير بأن تصبح الجهة المكلفة بمنح صك الكادر للمعلمين، المعلومة الأولى تقول بأن الوزارة استقطعت 80 مليون جنيه من ميزانيتها المخصصة لتغذية المدارس من أجل الصرف على الأكاديمية المهنية للمعلمين، مما يمثل حالة من حالات إهدار المال العام، والمعلومة الثانية تكشف عن أن أحد أعضاء مجلس الأكاديمية المختص بتقييم المعلمين حاصل على مؤهل متوسط وهو محمد كمال سليمان أمين عام نقابة المعلمين ومؤهله دبلوم معلمين، لكنه حصل على دكتوراه فخرية من إحدى الجامعات مجاملة لنقيب المعلمين الراحل د. مصطفى كمال حلمى، الأمر الذى اعتبره المعلمون إهانة لهم، أن يتحكم بمصيرهم شخص أقل منهم فى المستوى التعليمى.