Category Archives: فاروق حسني: مجلس الوزراء لم يقبل ولم يرفض ترشيح جويدة

فاروق حسني: مجلس الوزراء لم يقبل ولم يرفض ترشيح جويدة

مجلس الوزراء لم يقبل ولم يرفض ترشي جويدة
صورة ارشيفية لفاروق حسني وزيرالثقافة

القاهرة- نفي فاروق حسني وزيرالثقافة، ما نشرته أحدي صحيفة المصري اليوم بشأن استبعاد اسم الشاعر الكبير فاروق جويدة، من الترشيح لعضوية المجلس الأعلي للثقافة.

ووصف حسني ما نشر بأنه “كلام محرف تماما..مؤكدا أن الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء بعيد كل البعد عن موضوع الشاعر، ولو كان هناك خطأ فهو خطأي أنا، لأنني أبلغت جويدة انه يتم التفكير في إمكانية اختياره عضوا في المجلس الأعلى للثقافة”.

وقال فاروق حسني – فى تصريحات له الخميس نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط- أنه “منذ شهور طويلة اتصل بالشاعر فاروق جويدة، وأخبره أنه ينوي تعيينه في المجلس الأعلى للثقافة..موضحا أن مجلس الوزراء لم يقبل ولم يرفض ترشيح جويدة، وهذا الموضوع شأنه شأن موضوعات كثيرة لا يكون فيها رد عاجل لكثرة الموضوعات المعروضة،وهو الأمرالذي يحتاج الى تذكير من جانب الوزارة”.

وأشار الى أنه ” كان ينوي ترشيح جويدة مرة أخرى قبل انعقاد المجلس الأعلى للثقافة بأربعة أيام ، لكنه وهو يتصفح أسماء المرشحين لجوائز مبارك وجد أسم جويدة بينهم، فعدل عن ترشيحه لعضوية المجلس، ورأى أن يتم تأجيله لمرة مقبلة، ليتمكن جويده من الترشح لجائزة مبارك ، وقال اننى رشحت أسماء كل من الدكتور علي رضوان والدكتور علي الدين هلال والدكتور صبري الشبراوي لعضوية المجلس “.

وأوضح وزير الثقافة فى تصريحاته أنه” كان من المفترض أن أسأل جويدة هل تفضل عضوية المجلس ،أم جائزة مبارك، ولكنني توقعت أنه سيفضل الجائزة، وقال ” أنا أربأ بشاعر كبير مثل جويده أن يستغل مثل هذا الموضوع للظهور على الساحة الإعلامية بشكل ما “، متهما الشاعر بأنه سعى وراء ذلك لتحقيق هدف معين.

وانتقد الوزير أحد الإعلامين بأحدي الفضائيات العربية، وقال “من العيب التجريح في أعضاء المجلس ، وهم أساتذة جامعة موقرون”، مشيرا الى مقولة الاعلامي عن ترشيح الممثل محمد سعد لعضوية المجلس، وقال” هل يصل الإسفاف الى هذا الحد”.

وأكد حسني أن عدم اختيار جويدة غير مرتبط بأنه ينتقد الدولة ، “فكثير من أعضاء المجلس ضدي وضد الدولة”، مشيرا الى أن جويدة حصل على جائزة الدولة التقديرية رغم أنه كان دائم الانتقاد لي .

وقال ان جويدة بعد فوزه بالجائزة ” اتصل بي وقال لي (الكبير كبير)”، مشيرا الى أنه لا يحب أن يتحدث في هذه المسائل ” لأننا نحترم أنفسنا والاخرين قبل كل شيء”.