Category Archives: جودة التعليم

اتفاقية تفاهم بين جودة التعليم والشبكة الأوروبية لاعتماد بكالوريوس الهندسة المصرى فى الاتحاد الأوروبى

اتفاقية تفاهم بين جودة التعليم والشبكة الأوروبية لاعتماد بكالوريوس الهندسة المصرى فى الاتحاد الأوروبى

كتب هشام شوقى ١/ ١٢/ ٢٠٠٨

أبرمت الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد اتفاقية تفاهم مع الشبكة الأوروبية لاعتماد التعليم الهندسى، تهدف إلى «الاعتراف المتبادل» بين الطرفين، والذى بمقتضاه تصبح شهادات بكالوريوس الهندسة التى تمنحها الكليات والمعاهد الهندسية المصرية المعتمدة من الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد معترفًا بها من الشبكة الأوروبية لاعتماد التعليم الهندسى.

جودة التعليم تبدأ زيارتها الميدانية للمؤسسات التعليمية

من يراقب درجة جودة التعليم المصرى؟

من يراقب درجة جودة التعليم المصرى؟

أعلن الدكتور مجدى قاسم رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد اليوم، الجمعة، بدء الهيئة زيارتها الميدانية فى 20 أكتوبر الحالى لبدء تجربة لاعتماد ست مدارس تعليم عام وأربعة معاهد أزهرية بمحافظات القاهرة والإسكندرية والفيوم وبنى سويف والمنيا وقنا والشرقية، لتمثل مراحل التعليم المختلفة “إبتدائى، إعدادى، وثانوى” .

أوضح قاسم أن الهيئة منذ انطلاق عملها يناير الماضى، وهى تستعد لهذا الحدث الذى يأتى تتويجا حقيقيا لجهود العلماء والخبراء المصريين، الذين عملوا خلال الفترة السابقة فى إعداد معايير اعتماد المؤسسات التعليمية لترقى إلى المستوى الدولى.

أضاف أنه تم كذلك إعداد الأدوات والمقاييس المطلوبة للدراسة الذاتية، والانتهاء من إعداد وتأهيل فرق المراجعين إعدادا مهنيا ومعرفيا يتوافق مع الاحترافية الدولية لزيارة المؤسسات التعليمية وتقييمها، والذين أعدوا ليكونوا يدا وعينا للمجتمع المصرى داخل المؤسسات التعليمية لتصل إلى مستوى تعليمى ذى جودة عالية

هيئة ضمان جودة التعليم تقر إجراءات التقدم لإعتماد مؤسسات التعليم العالى

أقرت الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد إجراءات التقدم لإعتماد مؤسسات التعليم العالى، والتى تضمنت أن تلتزم المؤسسة المتقدمة للاعتماد بالمعايير التى حددتها الهيئة وبما يتفق مع رسالة المؤسسة المعلنة.

وأكد الدكتور مجدى قاسم رئيس مجلس ادارة الهيئة – في تصريح له الاربعاء نقلته وكالة انباء الشرق الاوسط- إنه فى حالة إتباع المؤسسة التعليمية لمعايير أعلى من التى حددتها الهيئة تتولى الهيئة إعتماد هذه المعايير الاعلى على أن تلتزم المؤسسة التعليمية بإتباع هذه المعايير المعتمدة طوال مدة إعتمادها.

وشدد على ضرورة أن يكون لدى المؤسسة المتقدمة للإعتماد خطة استراتيجية ونظم مراجعة داخلية ونظم وتقارير تقويم ذاتى سنوية وخطط لتحسين الاداء بها، وأن تكون المؤسسة مرخص لها قانونا بمنح الشهادات الدراسية التى تمنحها وأن تكون قد منحت شهادة دراسية فى أحد برامجها التعليمية مرة واحدة على الاقل أو أتمت دورة دراسية متكاملة.

وأضاف أنه تمت الموافقة على نظام جديد يسمح لمؤسسات التعليم العالى بطلب التقدم لقيام الهيئة القومية بزيارة إستطلاعية لتحديد مدى إستعداد المؤسسة للتقدم للاعتماد، على أان تصدر الهيئة تقريرا يتضمن شرح الجوانب التى تحتاج لتحسين حتى يكون لدى المؤسسة الوقت الكافى لتعديل جوانب القصور والاستعداد للاعتماد.

وقال الدكتور مجدى قاسم رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد “إن الهيئة ستقوم بمخاطبة المؤسسة المتقدمة بطلب الاعتماد رسميا بما يفيد إستيفاء طلب التقدم لشروط الاعتماد من عدمه، وذلك خلال مدة لا تزيد عن ثلاثين يوما من تاريخ تقديم الطلب، على أن تؤدى المؤسسة التعليمية رسوم الاعتماد التى يحددها مجلس ادارة الهيئة وستوفر الهيئة للمؤسسة النماذج والبيانات اللازم إستيفاؤها للسير فى عملية الاعتماد والدليل الذى يساعد المؤسسة على ملء هذه النماذج.

وأضاف أن المؤسسة التعليمية ستتقدم بالبيانات والدراسات الموثقة التى تثبت إستيفائها للمعايير المقررة للاعتماد من رؤية ورسالة المؤسسة ودراسة التقويم الذاتى التى قامت بها وخطة تحسين المؤسسة ونتائج تنفيذها ونظم التقويم وضبط الجودة وبعدها تقوم الهيئة بزيارة ميدانية للمؤسسة بواسطة مراجعين معتمدين من قبل الهيئة.

وأوضح أن الهيئة ستخطر المؤسسة التعليمية محل التقويم بنتائج عملية التقويم خلال ستين يوما، واذا تبين إستيفاء المؤسسة للمعايير المقررة تمنح شهادة الاعتماد وعلى الهيئة الاعلان عن هذا القرار بالطرق التى تحددها واخطار الوزارات والجهات المعنية بنسخة منها.

وأشار إلى أنه فى حالة عدم إستيفاء المؤسسة لبعض معايير الجودة فان الهيئة تخطر المؤسسة التعليمية بتقرير مفصل يحدد نقاط القوة بالمؤسسة، وكذلك الجوانب التى لم تستوف من المعايير وكيفية التحسين للوصول الى مستوى الجودة المطلوب وتمنح المؤسسة 15 يوما على الاكثر للرد على ما جاء من خطاب الهيئة وعلى المؤسسة تحديد المدة التى تراها لازمة لاستيفاء جوانب القصور وبما لايتجاوز تسعة اشهر من تاريخ الاخطار، على أن تقوم الهيئة بعدها بإعادة إجراء عملية التقويم وإصدار قرارها النهائى .

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط