الخداع المستمر للمعلمين على مر السنين :دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

دليل المعلمين فى طرق خداع المعلمين وسرقة احلام الشعب التعليمية

http://alkoga.blogspot.com/2013/10/blog-post_14.html

دليل الحرامية فى كيفية خداع المعلمين وسرقة احلام الشعب التعليمية

http://alhussiny.blogspot.com/2013/10/blog-post.html 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

 

دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم
دكتور محمد زهران,المعلمين فى مجلس الشورى,المعلمين يكتبون دستورهم

مأسهل خداعكم أيها المعلمون على مر الحكومات المتعاقبه منذ ثورة 52 وحتى الأن التعليم من سىْ إلى أسواء والطبقة العليا تهتم بأولادها فى مدارس خاصة بهم ويضحكون علينا بالفتات ويعطون دكاترة الجامعه فى جامعه القاهرة أعلى المرتبات ونحن أولاد البطة السوداء..وأغرب شىء أن الطبقة الحاكمة والوزراء ودكاترة الجامعه لم يقوموا بأى ثورة او أى حرب ولم يقفوا تحت الشمس الحارقة

أما نحن فعلى مقاعد عمرها اكثر من مائه عام

ويأتى وزير التربية والتعليم الحالى دكتور محمود ابو النصر ويقضى على كل مكتسبات الشعب المصرى فلاعدالة ولاشفافيه

وانما اصحابه فقط

ونشوف اخر حاجه

https://www.facebook.com/alkoga/posts/10201154463036783

طالب ثانوية: امتحان التفاضل اصعب من اللغة الصينية واموت واعرف السؤال الثاني بيتكلم عن ايه؟

امتان التفاضل اصعب من اللغة الصينية واموت واعرف السؤال الثاني بيتكلم عن ايه؟
هكذا كان حال كثير من طلاب الثانوية العامة في امتحان التفاضل

مصراوي – خاص - أبدى طلاب المرحلة الثانية من الثانوية العامة صدمتهم من صعوبة امتحان مادة التفاضل والتكامل الثلاثاء وشكك بعضهم في قدرة واضع الامتحان نفسه على الإجابة عن بعض الأسئلة.

وقال الطالب مصطفى الليثي بمدرسة السعيدية الثانوية بالجيزة لمصراوي ان الامتحان كان غامضا ومن خارج المنهج ولم نرى مثله من قبل.

وأضاف: انا اول مرة احس اني غبي، قريت الامتحان كذا مرة ومش عارف افهم منه حاجة، زي ما أكون بقرأ حاجة مكتوبة بالصيني، انا اول مرة اشوف امتحان رياضة مفيهوش ارقام وكله رموز.

وأكد انه مرت ساعة ونصف من الوقت المخصص للامتحان (ساعتين) ولم يتمكن سوى من حل نقطتين فقط من التسع نقاط المطلوب حلها.

وتابع ساخرا: انا ماكنش هاممني اني معرفتش اجاوب على الامتحان، لكن كنت هاموت واعرف السؤال الثاني – ب بيتكلم عن ايه ، تفاضل ولا تكامل.

وأضاف: 75% من زملائي خرجوا من الامتحان وهم يؤكدون انهم سيرسبون في مادة التفاضل الامتحان.

واختتم كلامه قائلا: انا كل زملائي في اللجنة انخرطوا في بكاء وانهاروا من الصدمة اما انا فقد انتابتني نوبة من الضحك بسبب الذهول من الامتحان العجيب.

تصحيح عينة عشوائية من اجابات مادة التفاضل والتكامل

من جانبه قرر الدكتور يسرى الجمل وزير التربية والتعليم الاربعاء تصحيح عينة عشوائية عاجلة من كراسات الاجابة لطلاب المرحلة الثانية وتمثل كافة القطاعات ونوعية التعليم للوقوف على حقيقة شكوى الطلاب فى مادة التفاضل والتكامل التى ادوها امس وهى فرع من فروع الرياضة 2 وهى مادة اختيارية يمتحنها طلاب شعبة علمى رياضة.

وقال انه بناء على نتيجة العينة العشوائية سوف يتخذ القرار بشأن اعمال التصحيح العام فى المادة وبما يحقق مصلحة الطلاب وتنفيذا للقرارات الوزارية المنظمة للامتحانات.

وكان الخط الساخن للوزارة قد تلقى العديد من الشكاوى تنوعت بين صعوبة الاسئلة وعدم مطابقتها للمواصفات وطول بعضها بالإضافة الى بعض الشكاوى من عدم تمكن الطلاب من الوصول للنتيجة النهائية لحل المسائل.

وفي سياق متصل، أكد الدكتور هاني السبكي، استشاري الطب النفسي، أن واضع الامتحان في مصر في جميع المراحل التعليمية لابد أن يتم تقييمه سنويا من قبل لجنة تضم علماء نفس وتربية، وذلك للتأكد من تمتعه بعدد من الأمور، في مقدمتها خلوه من العقد النفسية وتمتعه بضمير حي يمنعه من وضع أسئلة صعبة بلا هدف إلي جانب ضرورة التأكد من فهمه، وهدف العملية التعليمية والهدف من الامتحان.

وأضاف: ولكن الواقع غير ذلك حيث يعاني واضع الامتحان من قهر اقتصادي واجتماعي ووظيفي في الغالب، شأنه شأن غالبية المصريين، مما ينعكس علي أسلوبه للأسف في وضع الامتحان.

أما الدكتور شوقي العقباوي، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، فأكد لصحيفة المصري اليوم أن المشكلة تكمن في طريقة التعليم التي يتلقاها أبناؤنا طوال العام والتي تعتمد علي التلقين ليكون امتحان آخر العام بما فيه من أسئلة تحاول قياس قدراتهم العقلية مفاجأة بالنسبة لهم بشكل تكون نتيجته هو خروجهم شاكين من صعوبة الامتحان الذي يجب أن يتدرج كالجرس في نوعية أسئلته حتي يقيس القدرة علي استدعاء المعلومة، والقدرات الإبداعية، والقدرة علي التفكير.

واضاف: وزارة التربية والتعليم تعلم الطلبة بطريقة محددة طوال العام، وتعطيهم نماذج الأسئلة في كتب الوزارة بنفس الطريقة، ثم تضع الامتحانات بطريقة مختلفة، وهذا ليس عدلاً.

مذبحة لطلاب الثانوية.. امتحان التفاضل الصدمة والرعب

مذبة لطلاب الثانوية.. امتان التفاضل الصدمة والرعب
صدمة وذهول وبكاء من صعوبة امتحان التفاضل على وجوه الطالبات

- مصراوي - أكد طلاب المرحلة الثانية من الثانوية العامة أنهم تعرضوا لمذبحة في امتحان مادة التفاضل والتكامل يوم الثلاثاء، فيما شهدت لجان الامتحانات انهيارات جماعية للطلبة وموجات من البكاء والصراخ بين الأبناء وأولياء امورهم.

وخرج الطلاب من اللجان وهم في حالة ذهول ويسيطر عليهم الشعور باليأس من استكمال الامتحان في باقي المواد.

وطالب أولياء الأمور بتدخل وزير التربية والتعليم لإنقاذ أبنائهم وبناتهم والبحث عن حل عملي لمشكلتهم في التفاضل والتكامل التي تسببت في ضياع كثير من الدرجات.

وشهدت جميع اللجان علي مستوي الجمهورية شكاوي عديدة من صعوبة أسئلة التفاضل والتكامل، وأجمع آلاف الطلاب علي أن الأسئلة غاية في الصعوبة وتكاد تكون تعجيزية، مشيرين إلي أن أفكار الاسئلة كانت غريبة.

وأكدوا صعوبة السؤال الإجباري، معتبرين أنه كان موجهًا للطالب الممتاز، فيما جاءت العديد من الجزئيات جديدة عليهم مثل الجزئية (أ)، والسؤال ثانيا (بالكامل).

وقالوا ان الامتحان صادم وغير مألوف، ولا يستطيع الطالب المتميز الإجابة عنه في 4 ساعات وليس ساعتين، وأن الأسئلة لا يوجد مشابه لها بالنماذج.

وأكد عدد كبير من مدرسي المادة صعوبة الأسئلة وطولها وغموض كثير من نقاطها‏ وعدم قدرة المدرسين انفسهم على حلها في الوقت المخصص للامتحان.

وأوضحوا في حوارات اجراها معهم مصراوي أنهم دربوا تلاميذهم علي حل جميع امتحانات الأعوام السابقة في المراجعات النهائية لكنهم لم يصادفوا امتحانات بهذه الصعوبة‏.‏

وقال الاستاذ عطالله السيد (46 عاما) مدرس أول مادة الرياضيات بمدرسة أم الابطال الثانوية للغات بالهرم لمصراوي انه لم يشاهد امتحانا بهذه الصعوبة منذ سنوات طويلة.

وأكد ان الامتحان جاء بطريقة غريبة لم يعتادها المدرسون ولا الطلاب خلال مراجعتهم للامتحانات التي اتت خلال السنوات الماضية، رغم انها لم تخرج عن المنهج.

وقال: جميع اسئلة الامتحان غير مباشرة وتحتاج إلى تفكير طويل حتى ان الوقت المخصص للامتحان لا يكفي إلا لحل سؤالين فقط من الخمسة المطالب الطلبة بالاجابة عنهم.

واضاف: نحن كمدرسين ندرب الطلاب على الاجابة عن بعض الاسئلة التي تبين قدرات المتميزين منهم ومن لمعروف ان هذه الاسئلة لا تزيد عن سؤال واحد في الامتحان كله، امام امتحان التفاضل الذي صدم الطلاب فكانت جميع اسئلة فوق مستوى الطالب المتميز.

من جانبه قرر الدكتور يسري الجمل وزير التربية والتعليم تصحيح عينة عشوائية عاجلة من كراسات الإجابة لطلاب الصف الثالث الثانوي في التفاضل والتكامل للوقوف علي حقيقة الشكوي التي صدرت من الطلاب، يتم بناء علي نتيجة العينة اتخاذ القرار النهائي بشأن أعمال التصحيح للمادة التي تبدأ يوم الأحد.

وعلي الجانب الآخر أكد الدكتور رضا أبو سريع‏ رئيس عام امتحانات الثانوية العامة‏ أنه لا يستطيع اتخاذ أي إجراء بناء علي شكاوي الطلاب وأن كل الإجراءات ستتحدد بعد نتيجة تصحيح العينة العشوائية التي تمثل 5% من عدد الطلاب للتأكد من مدي صعوبة الامتحان‏.‏

وأوضح لوكالة انباء الشرق الاوسط أنه إذا أثبتت نتيجة التصحيح صعوبة الأسئلة‏ فسوف يتم اتخاذ عدد من الإجراءات في مصلحة الطلاب‏ سواء بإعادة توزيع الدرجات علي الأسئلة‏ أو حذف فقرات منها‏ ما إذا كانت نتيجة العينة جيدة وفي مصلحة العدد الأكبر من الطلاب‏ فسيتم التصحيح مباشرة‏.‏

وطوال يوم الثلاثاء تقابل مصراوي مع كثير من الطلبة والمدرسين واولياء الامور الذين أجمعوا على صعوبة الامتحان بشكل غير مسبوق.

وفي المقابل، قال تقرير لجنة تقييم الورقة الامتحانية، الصادر عن الوزارة إن الطالب المتوسط يستطيع الإجابة عن 70% من الأسئلة، وفوق المتوسط يجيب عن 90%، والمتميز يجيب عن 100% من الأسئلة، وأن الزمن ساعتان، بواقع نصف ساعة لكل سؤال وهو كاف للإجابة والمراجعة.

وأضاف التقرير أن الورقة الامتحانية كانت خالية من الأخطاء العلمية والفنية والمطبعية، وكذلك التراجم للغات الإنجليزية والفرنسية، والألمانية، وجاء الامتحان مطابقًا لمواصفات الورقة الامتحانية ويقيس مستويات«التذكر – الفهم – التطبيق – حل المشكلات.

وقال محمد الكرارتي، رئيس الإدارة المركزية للخدمات التربوية، إن امتحان التفاضل والتكامل يعد ضربة لمدرسي الدروس الخصوصية، من حيث السهولة، وأكد أن الصيغ الرياضية للأسئلة كانت خالية من التعقيد وموجهة لجميع الطلاب، والأسئلة غطت جميع موضوعات المنهج الدراسي ومن محتوي الكتاب المدرسي.