Category Archives: المعونة الأمريكية

التدخل الامريكى بالتعليم المصرى

كل حاجه تأتى الان من البيت الابيض

واحنا سكرتارية منفذين

بدون نقاش

جعجه على الفاضى بس

احنا عساكر لشرطى المنطقة

كراكون البيت الابيض

بالمنطقة احنا والاردن

وماخفى كان اعظم بمنطقة العرب

الحلوين المسالمين

البيت الابيض يقول شمال ياحكام ياعرب يبقى شمال

يمين يمين

انتم بس شاطرين تعملوا اسود علينا ونعجه امام صيع البيت الابيض

والخارجية

والمندوب السامى الامريكى بكل البلاد العربية


دعوة إلي إعادة «أندية المواطنة» في المدارس والجامعات

كتب متولي سالم وهشام يس ٢/ ١٠/ ٢٠٠٨

دعا أحد المشروعات الممولة من المعونة الأمريكية إلي إعادة «أندية المواطنة» إلي الجامعات والمدارس، ودفع المؤسسات التعليمية إلي حث الطالب علي المشاركة المجتمعية، لحل المشكلات التي تواجه المجتمعات التي يعيشون فيها.

أكد خبراء تربية وإعلام، خلال افتتاح المرحلة الثانية من مشروع «شركاء.. الإعلام والتعليم المدني» هذا الأسبوع بين مؤسسة انترنيوز العربية، وكلية إعلام القاهرة، ضرورة تدريب الطلاب علي التفاعل والمشاركة في المجتمعات التي يعيشون بها، والعمل علي بناء جسور من التعاون بينهم وبين مؤسسات المجتمع المدني ورجال الأعمال.

وقال أحمد إمام، مدير المشروع، إن المرحلة الأولي منه تم تنفيذها في عدد من المدارس الإعدادية في ٤ محافظات وهي: المنيا والإسكندرية والقاهرة والدقهلية، موضحًا أن الهدف منها تطوير فكر الطلاب ومساعدتهم علي الاندماج داخل المجتمعات التي يعيشون فيها أو التي تقع مؤسساتهم التعليمية المختلفة في نطاقها، فضلاً عن تنمية القدرة لديهم علي الاتصال بمؤسسات المجتمع المختلفة سواء كانت رسمية أو شعبية لحل تلك المشكلات.

وأضاف أنه بعد نجاح المرحلة الأولي وافقت الوكالة الأمريكية للتنمية علي تمويل المرحلة الثانية من المشروع بعد الحصول علي جميع الموافقات الرسمية علي تنفيذها.

وأشار إلي أن المرحلة الثانية سيتم تنفيذها بالتعاون مع كلية إعلام القاهرة، وبمشاركة عدد من الجامعات الإقليمية كجامعات الإسكندرية، والمنصورة، والمنيا، وقناة السويس فرع بورسعيد، وجنوب الوادي في كل من الأقصر وأسوان، لافتًا إلي أنه تجري حاليا صياغة دليل الإعلام والتعليم المدني، وإجراء استقصاء رأي لمعرفة معلومات الطلاب عن الإعلام والتعليم المدني.

واعتبرت الدكتور ليلي عبدالمجيد، عميد كلية إعلام القاهرة، المرحلة الثانية من المشروع تحديا كبيرًا للقائمين عليها، وأرجعت ذلك إلي قدرة المرحلة الأولي من المشروع علي تحقيق الأهداف المرجوة منها، علي الرغم من أن نشاطها كان يقتصر فقط علي طلاب المدارس الإعدادية.

وأشارت إلي الاهتمام بالعمل مع فئة رجال الأعمال لدعم المشروع ومساعدة الطلاب علي تحقيق البرامج الموضوعة لهم، لافتة إلي أن كلية الإعلام سوف تلعب دور المنسق لنجاح البرنامج.