Category Archives: الجبهة الشعبية لتحرير أم الرش

نطالب باسترداد أم الرشراش

الجبهة الشعبية لتحرير أم الرشراش تطالب باسترداد رفات 300 شهيد مصري 7/18/2008 7:20:00 PM

الجبهة الشعبية لترير أم الرشراش تطالب باسترداد رفات 300 شهيد مصري
صورة لاسري مصريين

القاهرة- طالبت الجبهة الشعبية لتحرير أم الرشراش المصرية باسترداد رفات أكثر من 300 شهيد مصري قتلوا عام 1949 في مذبحة “عوفيدا” علي يد إسحق رابين، أسوة بتبادل الأسري ورفات القتلي بين لبنان وإسرائيل.

وقال محمد الدريني، أمين عام الجبهة وبحسب صحيفة البديل إنهم لا يطالبون باستعادة رفات الشهداء فحسب بل باستعادة أرض أم الرشراش المصرية بالكامل، مطالباً برفع دعاوي قضائية ضد المسئولين المصريين الذين اتهمهم بالتخاذل عن المطالبة بهذه الحقوق.

واستنكر د.مصطفي النشرتي الخبير الاقتصادي وأحد المهتمين بالقضية موقف الخارجية المصرية “الصامت”، في الوقت الذي نجحت فيه لبنان في استعادة رفات 185 من شهدائها.

وأشار أمير سالم، المحامي، إلي أن التبادل بين إسرائيل ولبنان سببه امتلاك لبنان أسري، بينما قال إن الحكومة المصرية لا تملك إلا اتفاقية كامب ديفيد.

واتهم ناصر أمين، مدير المركز العربي لاستقلال القضاء والمحاماة، الحكومة بتعمد تجاهل هذه القضية خشية فتح الباب أمام دعوات فتح ملفات جرائم الحرب الإسرائيلية ضد الأسري المصريين في 1949 و1956 و1967

أن ثقافه الطناش هي فكر متغلغل داخل أعماق الحكوميين في مصر منذ بدايه حكم العسكر لمصر، أن مغامرات العسكر وهزائمهم دائمآما تحول الي أنتصارات رغم أنف الجميع؟ أن أم الرشراش هي أرض مصريه تم أحتلالها بواسطه العدو الصهيوني عام 48 وتحولت الي ميناء سمي بعد ذلك أيلات، كان عبد الناصر يذكر دائمآ قريه أم الرشـراش لأنها الحلقـه الوحيده لربط مصر بالدول العربيه في أسيا، لقد ُفقدت هذه القريه في حرب 48 بين أسرائيل وبين مصر والأردن وسوريا والمقاومه الشعبيه الفلسطينيه وقت ذاك وأنتصرت أسرائيل علي هذه الدول جميعآ وضاع ماضاع ومنها قريه أم الرشراش ، نتيجه لهذه الحروب مع أسرائيل وقعت مذابح كثيره للعرب فقد فيهاأرواح الكثيريين من الوطنيين نتيجه لهمجيه اليهود القادمين من أوروبا هربآ من المذابح التي عانوا منها علي أيدي الأوروبيين نتيجه لكُره هذه الشعوب لهم، أن حزب الله قد أستن سُنه محموده في أسلوب المفاوضات بين العرب وأسرائيل بأن يقايض حتي بالموتي كي يسترجع أسراه وجثامين الشهداء بالرغم من أن الرئيس السادات قد قام بتسليم الأسرائيلين 40 جثه ليهود قتلوا أثناء الحرب وجدوا بالصدفه وبدون مقابل بدعوي أن أخلاق القريه لاتسمح بذلك؟ لقد دفع الكثير من أسرانا حياتهم عندما قتلوا وهم غير مسلحين و بدمٍ بارد ولم نطالب حتي بفتح التحقيق بواسطه المؤسسات الدوليه خوفآ من غـضـب الصديق الأسرائيلي الذي لاتحمد عقباه، تحدث الكثير من القاده العسكريين والصحفيين الأسرائيليين عن وجود أسري مصريين من حروب سابقه ولم يجرؤ أي مسؤل مصري علي التحدث عن هذا الموضع حتي تم قتله صمتآ؟ ماذا عن أسرانا ياساده في أيران منذ حرب العراق وأيران وقدرتهم أيران بأثناعشر ألفآ ولم يجرؤ المسؤلين المصريين علي فتح هذا الموضوع وأستلامهم خوفآ من غضب الصديق الأمريكي؟ تخيلوا معي ياساده أثناعشره ألف أسير من أبنائنا نخشي أستلامهم خوفآ من زعل صديقنا وتاج راسنافي أمريكا؟

نتيجة حكم العسكر لمصر عدم استرداد ام الرشراش

الجبهة الشعبية لتحرير أم الرشراش تطالب باسترداد رفات 300 شهيد مصري 7/18/2008 7:20:00 PM

الجبهة الشعبية لترير أم الرشراش تطالب باسترداد رفات 300 شهيد مصري
صورة لاسري مصريين

القاهرة- طالبت الجبهة الشعبية لتحرير أم الرشراش المصرية باسترداد رفات أكثر من 300 شهيد مصري قتلوا عام 1949 في مذبحة “عوفيدا” علي يد إسحق رابين، أسوة بتبادل الأسري ورفات القتلي بين لبنان وإسرائيل.

وقال محمد الدريني، أمين عام الجبهة وبحسب صحيفة البديل إنهم لا يطالبون باستعادة رفات الشهداء فحسب بل باستعادة أرض أم الرشراش المصرية بالكامل، مطالباً برفع دعاوي قضائية ضد المسئولين المصريين الذين اتهمهم بالتخاذل عن المطالبة بهذه الحقوق.

واستنكر د.مصطفي النشرتي الخبير الاقتصادي وأحد المهتمين بالقضية موقف الخارجية المصرية “الصامت”، في الوقت الذي نجحت فيه لبنان في استعادة رفات 185 من شهدائها.

وأشار أمير سالم، المحامي، إلي أن التبادل بين إسرائيل ولبنان سببه امتلاك لبنان أسري، بينما قال إن الحكومة المصرية لا تملك إلا اتفاقية كامب ديفيد.

واتهم ناصر أمين، مدير المركز العربي لاستقلال القضاء والمحاماة، الحكومة بتعمد تجاهل هذه القضية خشية فتح الباب أمام دعوات فتح ملفات جرائم الحرب الإسرائيلية ضد الأسري المصريين في 1949 و1956 و1967

أن ثقافه الطناش هي فكر متغلغل داخل أعماق الحكوميين في مصر منذ بدايه حكم العسكر لمصر، أن مغامرات العسكر وهزائمهم دائمآما تحول الي أنتصارات رغم أنف الجميع؟ أن أم الرشراش هي أرض مصريه تم أحتلالها بواسطه العدو الصهيوني عام 48 وتحولت الي ميناء سمي بعد ذلك أيلات، كان عبد الناصر يذكر دائمآ قريه أم الرشـراش لأنها الحلقـه الوحيده لربط مصر بالدول العربيه في أسيا، لقد ُفقدت هذه القريه في حرب 48 بين أسرائيل وبين مصر والأردن وسوريا والمقاومه الشعبيه الفلسطينيه وقت ذاك وأنتصرت أسرائيل علي هذه الدول جميعآ وضاع ماضاع ومنها قريه أم الرشراش ، نتيجه لهذه الحروب مع أسرائيل وقعت مذابح كثيره للعرب فقد فيهاأرواح الكثيريين من الوطنيين نتيجه لهمجيه اليهود القادمين من أوروبا هربآ من المذابح التي عانوا منها علي أيدي الأوروبيين نتيجه لكُره هذه الشعوب لهم، أن حزب الله قد أستن سُنه محموده في أسلوب المفاوضات بين العرب وأسرائيل بأن يقايض حتي بالموتي كي يسترجع أسراه وجثامين الشهداء بالرغم من أن الرئيس السادات قد قام بتسليم الأسرائيلين 40 جثه ليهود قتلوا أثناء الحرب وجدوا بالصدفه وبدون مقابل بدعوي أن أخلاق القريه لاتسمح بذلك؟ لقد دفع الكثير من أسرانا حياتهم عندما قتلوا وهم غير مسلحين و بدمٍ بارد ولم نطالب حتي بفتح التحقيق بواسطه المؤسسات الدوليه خوفآ من غـضـب الصديق الأسرائيلي الذي لاتحمد عقباه، تحدث الكثير من القاده العسكريين والصحفيين الأسرائيليين عن وجود أسري مصريين من حروب سابقه ولم يجرؤ أي مسؤل مصري علي التحدث عن هذا الموضع حتي تم قتله صمتآ؟ ماذا عن أسرانا ياساده في أيران منذ حرب العراق وأيران وقدرتهم أيران بأثناعشر ألفآ ولم يجرؤ المسؤلين المصريين علي فتح هذا الموضوع وأستلامهم خوفآ من غضب الصديق الأمريكي؟ تخيلوا معي ياساده أثناعشره ألف أسير من أبنائنا نخشي أستلامهم خوفآ من زعل صديقنا وتاج راسنافي أمريكا؟