Category Archives: اختبارات المعلمين

هلال: تنفيذ مشروع زيادة دخول الأساتذة بداية الدراسة.. والصرف علي دفعات ولا عزاء لكادر المعلمين

هلال: تنفيذ مشروع زيادة دخول الأساتذة بداية الدراسة.. والصرف علي دفعات

كتب أبوالسعود محمد ٩/٩/٢٠٠٨

أكد الدكتور هاني هلال، وزير التعليم العالي، بدء تنفيذ مشروع ربط زيادة دخول الأساتذة بالأداء الجامعي، اعتباراً من الفصل الدراسي الأول، والذي يبدأ بعد أسبوعين.

قال هلال أثناء اجتماع المجلس الأعلي للجامعات أمس الأول، إن الصرف سيتم علي دفعات لإجمالي المبالغ المخصصة لكل درجة عن السنة، مشيراً إلي أن مسؤولية متابعة تنفيذ المشروع تقع علي مجلس القسم بكل كلية، وأن الاشتراك اختياري لعضو التدريس.

وقرر المجلس إلغاء مادة مدخل الحاسب الآلي من اللوائح الدراسية بجميع كليات الجامعات علي الطلاب المستجدين في العام الجامعي المقبل، ويستبدل بها حصول الطالب قبل تخرجه علي الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر «ICDL» أو ما يقابلها.

ووافق المجلس علي بدء امتحانات الفصل الدراسي الأول بالجامعات اعتباراً من يوم السبت ١٧ يناير المقبل، مع ضرورة مراعاة نهايتها قبل بداية إجازة نصف العام، المقرر بدايتها السبت ٣١ يناير لمدة أسبوعين، علي أن تستأنف الدراسة في الفصل الدراسي الثاني السبت ١٤ فبراير، وتبدأ امتحاناته اعتباراً من السبت ٣٠ مايو.

مصايب وزير التعليم وشلته وتلبيس العمه للشعب المصرى والحكومة

مصايب وزير التعليم وشلته وتلبيس العمه للشعب المصرى والحكومة

انتهت امتحانات الكادر ياوزير انته والشله بتاعتك ود.الببلاوى ومديرة الاكاديمية

تقدر تقول مين اللى استفاد من المولد ده
انتم استفدتم وكبرت جيوبكم من فلوس الشعب
بالسم الهارى ليكم كلكم
ايه النتيجة اللى عادت عليكم
انتم حركتم هذه الجموع كلها وجعلتم بينها وبين الدولة ثأر بايت
وان احد كان لن يصدقكم

بالراحة يامن تلاعبون الاراجوز انما على مين خلاص ياما دقت على راسنا طبول
دولة الشعارات
والمؤتمرات الكدابه
وكل شويه عاملين شله علشان يسرقوا

العيب مش عليكم

اصل لو الريس بيسمع لنا كان من اول ماكتبنا ماكنش لييه لازمه السرقة

ياريس ماتصدقهمش دول عالم كدابة
مش معنى ان الواحد معاه دكتوراه من التبت اننا نسمع كلامه
ياريس وزارة التربية والتعليم
ماينفعش يكون وزيرها اكاديمى ولادكتور اطفال
ياريس الحكومة هى اللى بتضيعنا وتضيع خططنا وجهودنا لازم معلم صرف

معلم عارف دروبها واللعب
المثل بيقول اعطى العيش لخبازة
واهل مكة ادرى بشعابها
مش اروح اضع شويه دكاترة
واحد يقول علينا بقر علشان حرمه ماسكه مديرة الاكاديميه وبدلاتها اكتر من نصف مليون حرام الضرب فى الميت حرام
ياريس احنا مش تبع اى فكر او تبع اى حزب
ياريس مفروض مستشار الوزير الاعلامى ده يروح بيتهم علشان قال علينا بقر
مش كده ياريس

الوزير وشلته ارتكبوا اخطر حركه ممكن ان تقوم بها دولة بالعالم
تم تحريك جموع المعلمين بدون وجود
اماكن مريحه
مياه شرب
مواصلات
والضحيه كالعادة رجال الداخليه هما اللى واقفين

بالشارع منذ بدايه الاختبار
ومش معقول يادكتور نظيف ان انته لم تتخيل الوضع
وضع
خطير جدا انا اكتب من خوفى على بلدى مش عليكم انتم
ولا على الوزير ومستشاريه اللى بيقبحوا فينا
ماهما
ليهم حق ياريس يمنعوا صوتنا يوصل ليك
طالما ان حتى السكرتاريه بتاعتك
بتمنع وصول مثل راينا

وفى النهاية تحصل الانفجارات

السكرتارية ياريس هما اول ناس بيجروا

كل من يمنع صوتنا من الوصول لك اسمه كداب زفه زنطالب باعدامه

ياريس من الاخر كل معلم
بيقول عليكم كلكم كدابين

سيبك من التزويق بتاع الحراميه

ياريس

دول عالم هليبه

تعالى شوف السبورات السوداء
الطباشير

والمصيبه الاكبر الحمامات

كل حاجه بتتسرق بيعمل مؤتمرات على ايه

طور الموجود

نظف نفسك الاول ياوزير
وبعدين ياوزير الغبرة
هو انته كنت اهتميت بمين
انته عمال تزمر وخلاص

هو عارف انه خلاص

وان الشعب لو طاله هيفرتكه

وهيوريه يوم اسود
زى يوم حامعه عين شمس

ياريس مش كده الاول

انظف ماهو موجود واطهرة
ياريس حرام حالا الوزير يطلب من واح حرامى انه يعطيه بيانات المجموعه اللى بتكتب هنا

ماهو مافيش حاجه بعيده
بدولتنا

كل شىء مستباح
انتم بس اللى صح

ياريس احنا الراى العام
وشوف الراى العام عاوز ايه

هى مش بلدنا برضه ولا هى بلدكم
انتم بس
خلاص مش عاجبك كلامى وطالما انكم لاتستمعون لنا خدوا لكم جزيرة وخد معاك دكتور نظيف والوزير الحلو وشلته وكل من يريد ان ياتى معكم احنا مش عاوزينكم
علشان لاتسمعوا لنا
وترضى لنا بالاهانه عملت ايه فى الببلاوى لما عرفت انه قال علينا بقر ولاحاجه

ارحلوا جميعا يامن تحبون بعضطم

اسئلة تربوى اليوم الاربعاء 27/8/2008 بكادر المعلم

– كل مما ياتى من المواد المستخدمة للطلاب ذوى التعلم الحركي ماعدا

ا- المجسمات

ب- الزيارات الميدانية

ج- الصناعات اليدوية

د- عمل جداول البيانات

عندما تلاحظ في طلابك أنهم يحبون المدرسة ويستمتعون بالتعليم فان ذلك يعنى أن مناخ المدرسة يخاطب البعد

ا- الاجتماعي

ب- الوجداني
ج- العقلي

النفسحركي

إذا علم المدرس أن احد طلابه يتميز بمجموعة من الصفات منها دقة الملاحظة واليقظة وسرعة التعلم وليس لديه قدرة على الأعمال الروتينية فهذا يرجع إلى أن الطالب

ا- متفوق

ب- مندفع

ج- موهوب

د-ذو نشاط زائد

أهم عنصر يجب مراعاته عند تنفيذ الدرس هو

ا- ماذا يتعلم
كيف يتعلم
ج- هل يتعلم
د- لماذا يتعلم

يستهدف إعداد التقارير الفردية حول سلوك ومستوى الطالب بالمدرسة ما يلي

ا- تحقيق مواطنه صالحة فى شخص الطالب

ب- إقامة علاقة حسنه بين المنزل والمدرسة

ج- ضمان حق المدرسة نحو الطالب

د- تعزيز دور التعليم الرسمي فى المدارس

يتم تحديد عملية التعلم بالنظر إليه بوصفه عملية تعديل للسلوك على ضوء

ا- المعرفة النظرية لمفهوم التعلم

ب- النتائج المترتبة على التعلم

ج- المراحل العمرية للمتعلم
د- الطريقة التي يتم بها التعلم

عندما يرغب المعلم فى تقدير أداء احد طلابه فى مهارة معقدة فانه يلجا إلى مقياس

ا- منشور ب- تحليلي ج- خاص د- مقنن

لاحظ معلم أن هناك تباينا بين استعداد احد الطلاب الموهوبين للتحصيل وقدرته الفعلية على التحصيل يمكن تفسير ذلك بعدة تفسيرات ليس منها

ا- صعوبة الامتحان

ب- صعوبة المادة

ج- عدم فاعلية طريقة التدريس

د- مدى معامل الذكاء العام

القيمة الحقيقية انتائج الاختبار
معرفة أولياء الأمور بنتائج الاختبار
عرض مستوى المدرسة بين مدارس الادارات
معرفة الطلاب لنتائجهم
تحديد جوانب القوة والضعف لدى الطلاب

البحر … الموضوع الذي ورد بامتحان الكادر A01 – لغة عربية –

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تضمن امتحان الكادر للغة العربية ثلاث قطع أحدها تحدث عن البحر

أيها البحر

للرافعي

النص :

إذا احتَدَمَ الصيفُ، جعَلتَ أنت أيها البحرُ للزمنِ فصلاً جديداً يُسمَى “الربيعَ المائي “. وتنتقِلُ إلى أيامِك أرواحُ الحدائق، فتَنبُتُ في الزمنِ بعضُ الساعاتِ الشهيةِ كأنها الثمرُ الحُلوُ الناضجُ على شجرِه. ويُوحي لونُكَ الأزرقُ إلى النفوسِ ما كانَ يُوحيهِ لونُ الربيعِ الأخضر، إِلا أتَه أرق وألطف. ويرى الشعراءُ في ساحلِكَ مثلَ ما يرَونَ في أرضِ الربيع، أنوثة ظاهرة، غيرَ أنها تلِدُ المعانيَ لا النبات. ويُحِسُّ العشاقُ عندَك ما يُحسونَهُ في الربيع: أنَّ الهواءَ يتأؤَه…

في الربيع، يتحّركُ في الدمِ البشري سرُّ هذِه الأرض، وعندَ “الربيعِ المائي ” يتحزكُ في الدمِ سزُ هذهِ السحب. نوعانِ مِنَ الخمرِ في هواءِ الربيعِ وهواءِ البحر، يكونُ منهما سكر واحدٌ مِنَ الطرَب. وبالربيعَينِ الأخضرِ والأزرقِ ينفتحُ بابانِ للعالمِ السحري العجيب: عالمِ الجمالِ الأرضيّ الذي تدخلُهُ الروحُ الإنسانيةُ كما يدخلُ القلبُ المحب في شعاعِ ابتسامةٍ ومعناها.

في “الربيع المائي”، يجلسُ المرء، وكأنه جالسٌ في سحابةِ لا في الأرض. ويشعرُ كأنهُ لابسْ ثياباً مِنَ الظلّ لا مِنَ القُماش، ويجدُ الهواءَ قد تنزهَ عن أن يكونَ هواءَ التراب. وتَخِفُّ على نفسِهِ الأشياء، كأنَّ بعضَ المعاني الأرضيةِ انتُزِعتْ مِنَ المادة. وهنا يُدركُ الحقيقة: أن السرورَ إِنْ هو إِلا تنبهُ معاني الطبيعةِ في القلب. وللشمسِ هنا معنًى جديد ليسَ لها هناك في “دنيا الرزق “. تُشرِق الشمسُ هنا على الجسم، أما هناك فكأنما تطلُعُ وتَغرُبُ على الأعمالِ التي يعملُ الجسمُ فيها. تطلعُ هناك على ديوانِ الموظفِ لا الموظف، وعلى حانوتِ التاجرِ لا التاجر، وعلى مصنَعِ العاملِ، ومدرسةِ التلميذِ، ودارِ المرأة. تطلُعُ الشمسُ هناك بِالنور، ولكنَّ الناسَ- وا أسفاه- يكونونَ في ساعاتِهمُ المظلمة… الشمسُ هنا جديدة، تُثبِتُ أنَّ الجديدَ في الطبيعةِ هو الجديدُ في كيفيةِ شعورِ النفسِ به.

والقمرُ زاهٍ رفاف مِنَ الحُسن، كاْنهُ اغتسلَ وخرجَ مِنَ البحر. أو كأتهُ ليس قمراً، بل هو فجرٌ طلَعَ في أوائلِ الليل، فحصرَتْهُ السماءُ في مكانِه ليستمرَ الليل. فجرٌ لا يُوقِظُ العيونَ من أحلامِها، ولكنه يُوقِظُ الأرواحَ لأحلامِها. ويُلقي من سحرِهِ على النجومِ فلا تظهرُ حولَهُ إِلَأ مُستَبهِمَةَ كأنها أحلائم معلقة. للقمرِ هنا طريقةْ في إبهاجِ النفسِ الشاعرة، كطريقةِ الوجهِ المعشوقِ حينَ تقبلُهُ أولَ مرة.

و”للربيعِ المائي” طيورُهُ المغزدةُ وفَراشُهُ المتنقل: افا الطيورُ فنساغ يَتَضَاحَكنَ، وأما الفَراشُ فأطفال يتواثبون. نساءٌ إذا اَنغصَمسنَ في البحر، خُيلَ إليّ أنَّ الأمواجَ تَتَشاحَنُ و تتخاصم على بعضهن… رأيتُ منهُن زهراءَ فاتنةً قد جلسَت على الرملِ جِلْسَةَ حوّاءَ قبلَ اَختراعِ الثياب، فقالَ البحر: يا إلهي! قدِ اَنتقلَ معنى الغَرَق إلى الشاطىء… إِن الغريقَ مَن غَرِقَ في مَوجةِ الرملِ هذه…

والأطفالُ يلعبونَ ويصرخُونَ ويضِجونَ كأَنَّما أتسعَت لهُمُ الحياةُ والدنيا. وخُيلَ إليهم أئهم أقلقوا البحرَ كما يُقلقونَ الذار، فصاحَ بهم: وَيْحَكُم يا أسماكَ التراب…! ورأيتُ طفلأ منهم قد جاءَ فَوَكَزَ البحرَ برِجلِهِ! فضحِكَ البحرُ وقال: اَنظروا يا بني آدم!! أعَلى اللهِ أن يَغبَأَ بالمغرورِ منكم إذا كَفَرَ بِه؟ أعَلَيّ أنْ أعبأَ بهذا الطفلِ كيلا يقولَ إِئه ركلَني برجلِه…؟ أَيها البحر، قد ملأتك قوةُ اللَّهِ لتُثبِتَ فراغَ الأرضِ لأَهلِ الأرض. ليسَ فيك ممالِكُ ولا حدود، وليس عليك سلطان لهذا الإنسانِ المغرور. وتجيشُ بِالناسِ وبِالسفُنِ العظيمة، كائكَ تحملُ من هؤلاءِ وهؤلاءِ قشا ترَمي به. والاختراعُ الإنسانيُ مهما عَظُمَ لا يُقني الإنسانَ فيك عن إيمانِه. وأنت تملأُ ثلاثةَ أرباعِ الأرضِ بالعظمَةِ والهَول، ردا على عَظمةِ الإنسانِ وهولِهِ في الربعِ الباقي، ما أعظمَ الإنسانَ وأصغَرَه!

ينزل في الناسِ ماؤك فيتساوَون حتى لا يختلفَ ظاهر عن ظاهر. ويركبونَ ظهرَك في السفُنِ فيحِنُ بعضُهم إلى بعضِ حتى لا يختلفَ باطن عن باطن. تُشعرُهم جميعاًانهم خرجوا مِنَ الكُرَةِ الأرضية ومِن أحكامِها الباطِلة. وتُفقرُهم إلى الحب والصداقةِ فقراَ يُريهمُ النجومَ نفسَها كانها أصدقاء، إذ عرفوها في الأرض. يا سحرَ الخوف، أنت أنت في اللجَّةِ كما أنت أنت في جهنم.

وإذا ركبَك المُلحِدُ أيها البحر، فرَجَقتَ من تحتِه، وهَدَزتَ عليه وثُرتَ بِه، وأرْيتَة رأيَ العين كأنهُ بين سماءينِ ستنطبقُ إحداهُما على الأخرى فَتُقفَلانِ عليه – تركْتَه يَتَطأطَأُ ويَتَواضع، كائكَ تهزُّهُ وتهز أفكارَه معاَ، وتُدَحرِجُهُ وتُدحرُجُها. وأطَرتَ كل ما في عقلِهِ فيلجأُ إلى اللهِ بعقلِ طِفل. وكشفتَ له عنِ الحقيقة: أن نسيانَ اللهِ ليسَ عمَلَ العقل، ولكنهُ عملُ الغَفلةِ والأمنِ وطولِ السلامة.

ألا ما أشبَهَ الإنسانَ في الحياةِ بِالسفينةِ في أمواجِ هذا البحر! إنِ أرتفعَتِ السفينةُ، أوِ اَنخفضت، أو مادَتْ ، فليسَ ذلك منها وحدَها، بل مما حولَها. ولن تستطيعَ هذهِ السفينةُ أن تملِكَ من قانونِ ما حولَها شيئاَ، ولكنَّ قانونَها هوَ الثباتُ، والتوازنُ، والاهتداءُ إلى قصدِها، ونجاتُها في قانونِها. فلا يَعتِبَنَّ الإنسانُ على الدنيا وأحكامِها، ولكق فَلْيَجتهذ أن يحكمَ نفسَه.

الأسئلة الواردة :

الفكرة الرئيسية في النص السابق هي :

أ – شرح موسم الربيع المائي
ب – الموازنة بين البحر والأرض .
جـ – العلاقة بين الإنسان والبحر .
د – عرض مظاهر عظمة البحر .

(2) عبر الكاتب عن العلاقة بين الإنسان والبحر …. فأين تجد ذلك في النص :

أ – في الفقرتين الأولى والثانية .
ب – في الفقرتين الرابعة والخامسة .
جـ – في الفقرتين الثالثة والرابعة .
د – في الفقرتين الثانية والثالثة .

(3) المعنى المتضمن في قول الكاتب “لا يختلف باطن عن باطن” هو :

أ – أن جميع من يركبون البحر يتشابهون .
ب – أن البحر يوحد مشاعر من يركبونه .
جـ – أن أعماق البحر متشابهة .
د – باطن الإنسان يشبه أعماق البحر .

(4) يرى الكاتب أن الإنسان في الحياة يشبه السفينة بين أمواج البحر . بم تحكم عليه في ضوء قراءتك للنص :

أ – واقعي ، لأنه يعبر عن واقع حياة الإنسان .
ب – قدري ، لأنه أغفل إرادة الإنسان وقدراته .
جـ – انهزامي ، لأنه يرى الإنسان ضعيفاً مقهوراً .
د – موضوعي ، لأنه أقر للإنسان قانونه ، وللطبيعة قوانينها .

نرجو إجابة أسئلة القطعة من المتخصصين .

البحر … الموضوع الذي ورد بامتحان الكادر A01 – لغة عربية –

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تضمن امتحان الكادر للغة العربية ثلاث قطع أحدها تحدث عن البحر

أيها البحر

للرافعي

النص :

إذا احتَدَمَ الصيفُ، جعَلتَ أنت أيها البحرُ للزمنِ فصلاً جديداً يُسمَى “الربيعَ المائي “. وتنتقِلُ إلى أيامِك أرواحُ الحدائق، فتَنبُتُ في الزمنِ بعضُ الساعاتِ الشهيةِ كأنها الثمرُ الحُلوُ الناضجُ على شجرِه. ويُوحي لونُكَ الأزرقُ إلى النفوسِ ما كانَ يُوحيهِ لونُ الربيعِ الأخضر، إِلا أتَه أرق وألطف. ويرى الشعراءُ في ساحلِكَ مثلَ ما يرَونَ في أرضِ الربيع، أنوثة ظاهرة، غيرَ أنها تلِدُ المعانيَ لا النبات. ويُحِسُّ العشاقُ عندَك ما يُحسونَهُ في الربيع: أنَّ الهواءَ يتأؤَه…

في الربيع، يتحّركُ في الدمِ البشري سرُّ هذِه الأرض، وعندَ “الربيعِ المائي ” يتحزكُ في الدمِ سزُ هذهِ السحب. نوعانِ مِنَ الخمرِ في هواءِ الربيعِ وهواءِ البحر، يكونُ منهما سكر واحدٌ مِنَ الطرَب. وبالربيعَينِ الأخضرِ والأزرقِ ينفتحُ بابانِ للعالمِ السحري العجيب: عالمِ الجمالِ الأرضيّ الذي تدخلُهُ الروحُ الإنسانيةُ كما يدخلُ القلبُ المحب في شعاعِ ابتسامةٍ ومعناها.

في “الربيع المائي”، يجلسُ المرء، وكأنه جالسٌ في سحابةِ لا في الأرض. ويشعرُ كأنهُ لابسْ ثياباً مِنَ الظلّ لا مِنَ القُماش، ويجدُ الهواءَ قد تنزهَ عن أن يكونَ هواءَ التراب. وتَخِفُّ على نفسِهِ الأشياء، كأنَّ بعضَ المعاني الأرضيةِ انتُزِعتْ مِنَ المادة. وهنا يُدركُ الحقيقة: أن السرورَ إِنْ هو إِلا تنبهُ معاني الطبيعةِ في القلب. وللشمسِ هنا معنًى جديد ليسَ لها هناك في “دنيا الرزق “. تُشرِق الشمسُ هنا على الجسم، أما هناك فكأنما تطلُعُ وتَغرُبُ على الأعمالِ التي يعملُ الجسمُ فيها. تطلعُ هناك على ديوانِ الموظفِ لا الموظف، وعلى حانوتِ التاجرِ لا التاجر، وعلى مصنَعِ العاملِ، ومدرسةِ التلميذِ، ودارِ المرأة. تطلُعُ الشمسُ هناك بِالنور، ولكنَّ الناسَ- وا أسفاه- يكونونَ في ساعاتِهمُ المظلمة… الشمسُ هنا جديدة، تُثبِتُ أنَّ الجديدَ في الطبيعةِ هو الجديدُ في كيفيةِ شعورِ النفسِ به.

والقمرُ زاهٍ رفاف مِنَ الحُسن، كاْنهُ اغتسلَ وخرجَ مِنَ البحر. أو كأتهُ ليس قمراً، بل هو فجرٌ طلَعَ في أوائلِ الليل، فحصرَتْهُ السماءُ في مكانِه ليستمرَ الليل. فجرٌ لا يُوقِظُ العيونَ من أحلامِها، ولكنه يُوقِظُ الأرواحَ لأحلامِها. ويُلقي من سحرِهِ على النجومِ فلا تظهرُ حولَهُ إِلَأ مُستَبهِمَةَ كأنها أحلائم معلقة. للقمرِ هنا طريقةْ في إبهاجِ النفسِ الشاعرة، كطريقةِ الوجهِ المعشوقِ حينَ تقبلُهُ أولَ مرة.

و”للربيعِ المائي” طيورُهُ المغزدةُ وفَراشُهُ المتنقل: افا الطيورُ فنساغ يَتَضَاحَكنَ، وأما الفَراشُ فأطفال يتواثبون. نساءٌ إذا اَنغصَمسنَ في البحر، خُيلَ إليّ أنَّ الأمواجَ تَتَشاحَنُ و تتخاصم على بعضهن… رأيتُ منهُن زهراءَ فاتنةً قد جلسَت على الرملِ جِلْسَةَ حوّاءَ قبلَ اَختراعِ الثياب، فقالَ البحر: يا إلهي! قدِ اَنتقلَ معنى الغَرَق إلى الشاطىء… إِن الغريقَ مَن غَرِقَ في مَوجةِ الرملِ هذه…

والأطفالُ يلعبونَ ويصرخُونَ ويضِجونَ كأَنَّما أتسعَت لهُمُ الحياةُ والدنيا. وخُيلَ إليهم أئهم أقلقوا البحرَ كما يُقلقونَ الذار، فصاحَ بهم: وَيْحَكُم يا أسماكَ التراب…! ورأيتُ طفلأ منهم قد جاءَ فَوَكَزَ البحرَ برِجلِهِ! فضحِكَ البحرُ وقال: اَنظروا يا بني آدم!! أعَلى اللهِ أن يَغبَأَ بالمغرورِ منكم إذا كَفَرَ بِه؟ أعَلَيّ أنْ أعبأَ بهذا الطفلِ كيلا يقولَ إِئه ركلَني برجلِه…؟ أَيها البحر، قد ملأتك قوةُ اللَّهِ لتُثبِتَ فراغَ الأرضِ لأَهلِ الأرض. ليسَ فيك ممالِكُ ولا حدود، وليس عليك سلطان لهذا الإنسانِ المغرور. وتجيشُ بِالناسِ وبِالسفُنِ العظيمة، كائكَ تحملُ من هؤلاءِ وهؤلاءِ قشا ترَمي به. والاختراعُ الإنسانيُ مهما عَظُمَ لا يُقني الإنسانَ فيك عن إيمانِه. وأنت تملأُ ثلاثةَ أرباعِ الأرضِ بالعظمَةِ والهَول، ردا على عَظمةِ الإنسانِ وهولِهِ في الربعِ الباقي، ما أعظمَ الإنسانَ وأصغَرَه!

ينزل في الناسِ ماؤك فيتساوَون حتى لا يختلفَ ظاهر عن ظاهر. ويركبونَ ظهرَك في السفُنِ فيحِنُ بعضُهم إلى بعضِ حتى لا يختلفَ باطن عن باطن. تُشعرُهم جميعاًانهم خرجوا مِنَ الكُرَةِ الأرضية ومِن أحكامِها الباطِلة. وتُفقرُهم إلى الحب والصداقةِ فقراَ يُريهمُ النجومَ نفسَها كانها أصدقاء، إذ عرفوها في الأرض. يا سحرَ الخوف، أنت أنت في اللجَّةِ كما أنت أنت في جهنم.

وإذا ركبَك المُلحِدُ أيها البحر، فرَجَقتَ من تحتِه، وهَدَزتَ عليه وثُرتَ بِه، وأرْيتَة رأيَ العين كأنهُ بين سماءينِ ستنطبقُ إحداهُما على الأخرى فَتُقفَلانِ عليه – تركْتَه يَتَطأطَأُ ويَتَواضع، كائكَ تهزُّهُ وتهز أفكارَه معاَ، وتُدَحرِجُهُ وتُدحرُجُها. وأطَرتَ كل ما في عقلِهِ فيلجأُ إلى اللهِ بعقلِ طِفل. وكشفتَ له عنِ الحقيقة: أن نسيانَ اللهِ ليسَ عمَلَ العقل، ولكنهُ عملُ الغَفلةِ والأمنِ وطولِ السلامة.

ألا ما أشبَهَ الإنسانَ في الحياةِ بِالسفينةِ في أمواجِ هذا البحر! إنِ أرتفعَتِ السفينةُ، أوِ اَنخفضت، أو مادَتْ ، فليسَ ذلك منها وحدَها، بل مما حولَها. ولن تستطيعَ هذهِ السفينةُ أن تملِكَ من قانونِ ما حولَها شيئاَ، ولكنَّ قانونَها هوَ الثباتُ، والتوازنُ، والاهتداءُ إلى قصدِها، ونجاتُها في قانونِها. فلا يَعتِبَنَّ الإنسانُ على الدنيا وأحكامِها، ولكق فَلْيَجتهذ أن يحكمَ نفسَه.

الأسئلة الواردة :

الفكرة الرئيسية في النص السابق هي :

أ – شرح موسم الربيع المائي
ب – الموازنة بين البحر والأرض .
جـ – العلاقة بين الإنسان والبحر .
د – عرض مظاهر عظمة البحر .

(2) عبر الكاتب عن العلاقة بين الإنسان والبحر …. فأين تجد ذلك في النص :

أ – في الفقرتين الأولى والثانية .
ب – في الفقرتين الرابعة والخامسة .
جـ – في الفقرتين الثالثة والرابعة .
د – في الفقرتين الثانية والثالثة .

(3) المعنى المتضمن في قول الكاتب “لا يختلف باطن عن باطن” هو :

أ – أن جميع من يركبون البحر يتشابهون .
ب – أن البحر يوحد مشاعر من يركبونه .
جـ – أن أعماق البحر متشابهة .
د – باطن الإنسان يشبه أعماق البحر .

(4) يرى الكاتب أن الإنسان في الحياة يشبه السفينة بين أمواج البحر . بم تحكم عليه في ضوء قراءتك للنص :

أ – واقعي ، لأنه يعبر عن واقع حياة الإنسان .
ب – قدري ، لأنه أغفل إرادة الإنسان وقدراته .
جـ – انهزامي ، لأنه يرى الإنسان ضعيفاً مقهوراً .
د – موضوعي ، لأنه أقر للإنسان قانونه ، وللطبيعة قوانينها .

نرجو إجابة أسئلة القطعة من المتخصصين .

المدرس المصرى الذى تتلاعب به الدولة

جريدة المصري اليوم التى نقرأ منها لعلي السيد
حول المدرس المصري كتاجر شنطة!!: مؤكد أن أحد أهم أسباب تخلف التعليم في مصر هو تدهور مستوي المدرس، وتحوله إلي تاجر شنطة، يلهث من درس خصوصي إلي مجموعة إلي حصة في مركز تحت بير السلم، دون أن يلتفت إلي أن مستواه العلمي وصل إلي الحضيض، ومن هنا هبت ثورة المنتفعين من بقاء الحال علي ما هي عليه ضد اختبارات الكادر الخاص، التي يمكن أن تكون أول خطوة علي طريق التعليم السليم. إذ علي ماذا يتظاهر المدرسون؟يتظاهرون لأن الحابل اختلط بالنابل، حتي أصبحنا نري المدرس ضد التعليم، والطبيب ضد الطب، والمهندس ضد الهندسة، أي أننا نقف -بقصد أو دون قصد-ضد التحديث والتقدم، المدرسون يتظاهرون لأننا غارقون في منظومة فاسدة بالكامل والكعكة تقسم بالتساوي بين المستفيدين من هذا الوضع الحالي. ولعل هذا الوضع المزري يذكر بوضع التعليم، وقت تولي رائد التحديث علي مبارك مهمة النهوض بالتعليم مع بعض زملائه، إذ وجدوا-كما يقول محمد السيد عيد في كتابه عن علي مبارك-أن معظم المعلمين لا يصلحون للقيام بالتدريس، فلا أحد يعرف شيئا عن الحساب أو الهندسة أو الجغرافيا أو العلوم، بل إنهم لا يعرفون اللغة العربية معرفة تليق بمن يعلم الأجيال، فماذا فعل علي مبارك في ظل ضعف الإمكانات المادية؟ قدم مشروعا يعتمد علي المعلمين الذين ينجحون عند اختبارهم لضمان جودة التعليم وفرز الطلبة وتسريح من لا يصلح، علي أن يكون ذلك قاعدة يتم بعدها التوسع في العملية التعليمية ولكن بعد وضع قواعد صحيحة، فالمدرس الضعيف أو الجاهل يتسبب في كارثة، لأنه سينقل جهله إلي تلاميذه، وبالتالي لا يمكن إصلاح التعليم، خصوصا إذا وجد بعض الذين يتظاهرون من يستمع لهم، ويشارك معهم في ترويج التخلف، رغم أنه لا ضمان لنجاح خطوة اختبارات الكادر الخاص، ولا شيء يؤكد مصداقية وزارة التربية والتعليم إلا نجاح التجربة، وعدم تدخل المحسوبيات والفساد فيها. فالمدرسون ليسوا فوق مستوي الاختبار، بل يجب أن تعقد لهم امتحانات دورية تستبعد من لا يصلح لهذه المهمة المقدسة وتحوله إلي عمل إداري.)

اسئلة اليوم الثاني باختبارات الكادر2

اسئلة اليوم الثاني باختبارات الكادر2

سؤال الأجازة العارضة لم يتغير
وأسئلة التربوي كلها لم يتغير إلا ترتيبها فقط
ولو سمحتوا اللي فاكر سؤال يكتبه في الردود

وبالنسبة للعربي التخصص أساتذة اللغة العربية يتكرموا ويرسلوا الإجابة عن الأسئلة التالية

__________________________________________________ __________
1- النقائض الهجائية كانت في أي من العصور الآتية
الفاطمي
صدر الإسلام
الأموي
العباسي
__________________________________________________ ___________
2- رائد المسرح الشعري المعاصر
حافظ إبراهيم
إبراهيم ناجي
احمد شوقي
العقاد
__________________________________________________ _____________
3- أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي وأسمعت كلماتي من به صمم
كناية
تشبيه
استعارة
طباق
__________________________________________________ _________
4- استخدم الاندلسيون فنا جديدا للشعر العربي
المقامات
الرسائل
القصص
الموشحات
__________________________________________________ ______________
5- أي مما يلي من المرفوعات
اسم إن – الحال
اسم كان- خبر إن
المضاف إليه- اسم كان
اسم لا النافية للجنس -النعت
__________________________________________________ ___________
6- كل مجتهدُ التنوين يدل على
العموم
التبعيض
التنغيم
المقابلة

7- الحرية أمنية الإنسان
هاء- هاء
هاء- تاء
تاء- تاء
تاء- هاء
__________________________________________________ ________
8- أي الجمل الآتية صحيح
أذيعت أنباء الحفل مباشرة
أذيع أنباء الحفل
كلاهما صحيح لان نائب الفاعل جمع تكسير
__________________________________________________ ______________
8- التلميذ كتب كلمة سورة من القرآن بهذا الشكل ( صورة ) يتم تدريبه على
الكتابة
الاستماع
التحدث
المناقشة
__________________________________________________ ___________
9- حدد البيت الذي يتضمن اسم المكان وفي بعض النسخ اسم المفعول واسم الفاعل
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فليست حدود الأرض تفصل بيننا لنا الشرق حد العروبة موقع
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

__________________________________________________ _____