Category Archives: احتجاج

أقيلوا الجمل هو ومستشارة الاعلامى ومديرة الاكاديمية ونظيف وكل حرامى معاهم

لما واحد زى وزير الغبرة بتاع التربية والتعليم بنقول له بكل الوسائل المسموعة والمقروئه وكل حاجه بنكرهك انته والحراميه اللى حواليك
انته ومستشار البهايم اللى وصف المعلمين بانهم بقر
ومع ذلك تاركينهم ياكلوا عيش على قفانا
كلكم مش عاوزينك
من اصغر واحد الى اكبر واحد
احنا بدولة من العالم التالت
انتم يامن بعتم زمتنا وسجنتم اولادنا
وشردتمونا
ومع ذلك لاتعرفون كلمه اقالة او استقالة
والكل مدينا ودن من طين وودن من عجين
احنا مش ضعفا
كل الدنيا عارفه مين هما حكام مصر احمد عز ومن هم على شاكلته
ووزير التعليم الهجاص
اللى بيقول عندى ماكينه بتصحح خمسه الاف ورقه بالدقيقه يبقى كنترول الكادر شهرين لييه علشان السبوبه تكبر

ونظيف بيددخل بكل حاجه
خلاص ياجماعه مش عاوزيسنكم كفايه اللى اخدتوة
شركة زى اجربوم ياتنفذوا اللى هما عاوزينه ياسنتكوا سودة

تيوة انتم الظلمه تخافون من الاجانب اما اولادنا توقفوا البوكسين ياخدوا العيال وهما طالعين من صلاة الفجر ان شاء الله يقف الدم بعروق اللى عمل كده
كلكم شله حراميه من قلب بعض لما مستشار الوزير التعليم الاعلامى يقول علينا بقر علشان مدامته او حرمته بتاخد بدلات نصف مليون جنيه وسايبنها
ان شاء الله تسيب مفاصلكم
بصراحة مش عارفين نلاقيها منين ولا منين
وانتوا البعدا ولا عندكم دم ولا بتحسوا سبههله

الوزير الفشار المكروة هو ونظيف روحوا الاول غيرو
اثاث الفصول
غيروا حمامات المدارس
وصلوا مجارى
اعملوا ملاعب
اهتموا بالموجود سيبكم من الفشر والاعلام
سيبكم من ححكاية تطوير التعليم
انتم يامن جعلتم تعليم خاص وعام تعليم لعيالكم من فلوسنا وتعليم لعيالكم
نحن بعهدك يامبارك اصبحنا عبيد السخرة للكبار
بنقول اهه
غيروا السبورات السوداء
استخدموا السبورات البيضاء
اهتموا بالفصول وحمامات المدارس
امنع البدلات عن مديرى المدارس وحتى وزير التعليم شوف هتوفر اد ايه
اعدم كل من يعمل بالكنترولات وسلمها للقوات المسلحه علشان تشوف حجم السرقه ولا انته قاعد بس كده
ماشفناش خير ولاهنشوف من يوم مامسكت الحكم
اطلقت امن الدولة على عيالنا وعيال الناس علشان ترضى عنك امريكا
امن الدولة امام المسجد تقبض على العيال
حسبنا الله ونعم الوكيل
انته ياريس روعت البلاد والعباد وجعلت الحظوة للكبار بس ورجال الاعمال
ربنا المنتقم منك ومنهم

مؤتمر عام للمعلمين لمواجهة اختبارات الكادر

صحيفة اليوم السابع اوردت

المعلمون يتهمون يسرى الجمل بإهدار كرامة المعلمين المعلمون يتهمون يسرى الجمل بإهدار كرامة المعلمين

كتب حاتم سالم

استهل أعضاء شبكة معلمى مصر وقفتهم الاحتجاجية صباح السبت، أمام مجلس الوزراء بشارع قصر العينى، بعبارات ساخرة من اختبارات الكادر منها “إليكم أسئلة اختبارات كادر المعلمين .. السؤال الأول: من الذى أهدر كرامة المعلم وعلمه الغش الجماعى؟ الإجابة .. يسرى الجمل. السؤال الثانى: من الذى تساهل فى حقوق المعلم وأساء لمكانته؟ الإجابة .. نقابة المعلمين.

ارتفعت أصوات المعلمين، رغم قلة عدد المتظاهرين بمطالبهم التى يرون أنها تمثل الحد الأدنى من حقوقهم، والتى تتمثل فى إلغاء اختبارات الكادر فوراً أسوة بمعلمى الأزهر، كما يرون أن التسكين الفورى للمعلمين فى درجاتهم هو الحل لكل أزماتهم، إضافة إلى إصرارهم على أن ينفذ الرئيس مبارك الوعد الذى قطعه على نفسه، بألا يقل الحد الأدنى لمرتب المعلم عن ألف جنيه.

أجمع معلمو مصر على أن اختبارات الكادر ما هى إلا شكل ملتوٍ من الدولة للتخلص من نسبة كبيرة من معلمى مصر، بحجة أنهم غير مؤهلين للكادر فى إطار خطة الدولة لخصخصة التعليم، وعلى هذا الأساس بدأ معلمو مصر التحضير من أجل مؤتمر للمعلمين من جميع المحافظات لاتخاذ مواقف أكثر حسما تصل إلى الامتناع التام عن مزاولة المهنة ودخول الفصول فى العام الدراسى الجديد.

قوات الأمن التى كانت موجودة فى المكان لم تشتبك مع المتظاهرين، بل اكتفت بدس بعض عناصرها للوقوف أعلى شرفات المنازل المطلة على التظاهرة وإطلاق هتافات استفزت المعلمين، من نوع “يا بتوع الدروس الخصوصية يا للى سرقتوا أموال أولياء الأمور والطلبة” .. الهتاف أشعل غضب المدرسين، مما دفع عبد الحفيظ طايل مدير المركز المصرى للحق فى التعليم للرد على العناصر الأمنية برقم أعلنه الجهاز المركزى للمحاسبات، مفاده أن 95 % من أموال الدروس الخصوصية يحصل عليها 7% فقط من المعلمين، أغلبهم ترك التعليم وفتح مراكز للدروس الخصوصية بالاتفاق مع وزارة التربية والتعليم وهيئة الأبنية التعليمية.

أدلى عبد الحفيظ طايل بمعلومتين خطيرتين لوسائل الإعلام بخصوص الأكاديمية المهنية للمعلمين التى أصبحت سيفا مسلطا على رقاب المعلمين بعدما اختصها الوزير بأن تصبح الجهة المكلفة بمنح صك الكادر للمعلمين، المعلومة الأولى تقول بأن الوزارة استقطعت 80 مليون جنيه من ميزانيتها المخصصة لتغذية المدارس من أجل الصرف على الأكاديمية المهنية للمعلمين، مما يمثل حالة من حالات إهدار المال العام، والمعلومة الثانية تكشف عن أن أحد أعضاء مجلس الأكاديمية المختص بتقييم المعلمين حاصل على مؤهل متوسط وهو محمد كمال سليمان أمين عام نقابة المعلمين ومؤهله دبلوم معلمين، لكنه حصل على دكتوراه فخرية من إحدى الجامعات مجاملة لنقيب المعلمين الراحل د. مصطفى كمال حلمى، الأمر الذى اعتبره المعلمون إهانة لهم، أن يتحكم بمصيرهم شخص أقل منهم فى المستوى التعليمى.

روابط المعلمين تنقل وقفتها الاحتجاجية اليوم إلي مقر مجلس الوزراء.. وتطلب دعم «الوفد» و«التجمع»

روابط المعلمين تنقل وقفتها الاحتجاجية اليوم إلي مقر مجلس الوزراء.. وتطلب دعم «الوفد» و«التجمع»

روابط المعلمين تنقل وقفتها الاحتجاجية اليوم إلي مقر مجلس الوزراء.. وتطلب دعم «الوفد» و«التجمع»

كتب هشام شوقي ٣٠/٨/٢٠٠٨


يسري الجمل

قررت شبكة روابط المعلمين نقل مقر الوقفة الاحتجاجية المزمع إجراؤها اليوم السبت ضد خضوع المعلمين لاختبارات الكادر دون تدريبات تأهيلية، من أمام ديوان عام وزارة التربية والتعليم إلي مقر مجلس الوزراء.

وقال عبدالناصر إسماعيل، أحد مؤسسي روابط المعلمين «إن الروابط وجهت الدعوة للمكاتب النوعية بحزبي الوفد والتجمع لدعم مطالبها، ومشاركة جموع المعلمين وقفتهم الاحتجاجية اليوم أمام مجلس الوزراء».

وقال عبدالناصر إسماعيل، أحد مؤسسي روابط المعلمين «إن الروابط وجهت الدعوة للمكاتب النوعية بحزبي الوفد والتجمع لدعم مطالبها، ومشاركة جموع المعلمين وقفتهم الاحتجاجية اليوم أمام مجلس الوزراء».

وأضاف إسماعيل – لـ «المصري اليوم» – إن نقل مكان الاحتجاج من أمام وزارة التربية والتعليم إلي مجلس الوزراء، هو رسالة للمجتمع والمعلمين نؤكد فيها عزمنا علي تطوير حركة الاحتجاج ومواصلتها حتي تصل إلي أعلي سلطة في الدولة.

وتابع «إن المعلمين ليسوا ضد الاختبار، ولكن هناك لغط حول هذا الأمر» موضحاً أن مطلب المعلمين واضح وهو التدريب ذو المستوي الراقي أولاً ثم الاختبار بعد ذلك.

وأكد إسماعيل أن ما ورد بتصريحات مسؤولي الوزارة عن أن الاختبارات الهدف منها هو الكشف عن الاحتياجات التدريبية، يعد «قول حق يراد به باطل»، علي حد تعبيره، لافتاً إلي أن الوزارة لديها قاعدة بيانات حول أعداد المعلمين الذين تم تدريبهم، ونوعية التدريب، ومن هم غير التربويين.

وفسر إسماعيل «حالات الغش» داخل اللجان بأن المعلمين دخلوا الاختبار وكأنهم ذاهبون «إلي المجهول»، متهماً الوزارة بـ «ابتزاز المعلمين» في ظل ربطها الزيادة المالية بالاختبار.

وأكد أن دخول العدد الكبير من المعلمين للاختبار هو نتيجة لـ «تدني رواتبهم»، لكن هذا لا ينفي أنهم «غاضبون»، موضحاً أن الروابط تتهم القائمين علي الوزارة بـ «إهدار المال العام» بسبب عقد تلك الاختبارات، والتي بلغت تكلفتها – حسب تقديره – نحو ٢٠ مليون جنيه.

في الشأن ذاته قال مصدر مطلع داخل وزارة التربية والتعليم إنه «لا تراجع» عن عقد اختبارات كادر المعلمين، موضحاً أن هذا الأمر يتعلق بتشريع لا تملك السلطة التنفيذية تغييره.

وأشار المصدر – لـ «المصري اليوم» – إلي أن هذا الأمر تم مناقشته داخل البرلمان، ومع نقابة المعلمين التي وافقت علي عقد الاختبار، بل إنها أصدرت بياناً أيدت فيه الاختبارات.

وأضاف «هناك تناقض واضح في موقف المعلمين، حيث لوح المعارضون بعدم دخول الاختبار، بينما كان هناك ضغط علي ديوان عام الوزارة لتصحيح بياناتهم للحاق بالاختبار

».

المصدر المصرى اليوم

روابط المعلمين تنقل وقفتها الاحتجاجية اليوم إلي مقر مجلس الوزراء.. وتطلب دعم «الوفد» و«التجمع»

روابط المعلمين تنقل وقفتها الاحتجاجية اليوم إلي مقر مجلس الوزراء.. وتطلب دعم «الوفد» و«التجمع»

كتب هشام شوقي ٣٠/٨/٢٠٠٨


يسري الجمل

قررت شبكة روابط المعلمين نقل مقر الوقفة الاحتجاجية المزمع إجراؤها اليوم السبت ضد خضوع المعلمين لاختبارات الكادر دون تدريبات تأهيلية، من أمام ديوان عام وزارة التربية والتعليم إلي مقر مجلس الوزراء.

وقال عبدالناصر إسماعيل، أحد مؤسسي روابط المعلمين «إن الروابط وجهت الدعوة للمكاتب النوعية بحزبي الوفد والتجمع لدعم مطالبها، ومشاركة جموع المعلمين وقفتهم الاحتجاجية اليوم أمام مجلس الوزراء».

وقال عبدالناصر إسماعيل، أحد مؤسسي روابط المعلمين «إن الروابط وجهت الدعوة للمكاتب النوعية بحزبي الوفد والتجمع لدعم مطالبها، ومشاركة جموع المعلمين وقفتهم الاحتجاجية اليوم أمام مجلس الوزراء».

وأضاف إسماعيل – لـ «المصري اليوم» – إن نقل مكان الاحتجاج من أمام وزارة التربية والتعليم إلي مجلس الوزراء، هو رسالة للمجتمع والمعلمين نؤكد فيها عزمنا علي تطوير حركة الاحتجاج ومواصلتها حتي تصل إلي أعلي سلطة في الدولة.

وتابع «إن المعلمين ليسوا ضد الاختبار، ولكن هناك لغط حول هذا الأمر» موضحاً أن مطلب المعلمين واضح وهو التدريب ذو المستوي الراقي أولاً ثم الاختبار بعد ذلك.

وأكد إسماعيل أن ما ورد بتصريحات مسؤولي الوزارة عن أن الاختبارات الهدف منها هو الكشف عن الاحتياجات التدريبية، يعد «قول حق يراد به باطل»، علي حد تعبيره، لافتاً إلي أن الوزارة لديها قاعدة بيانات حول أعداد المعلمين الذين تم تدريبهم، ونوعية التدريب، ومن هم غير التربويين.

وفسر إسماعيل «حالات الغش» داخل اللجان بأن المعلمين دخلوا الاختبار وكأنهم ذاهبون «إلي المجهول»، متهماً الوزارة بـ «ابتزاز المعلمين» في ظل ربطها الزيادة المالية بالاختبار.

وأكد أن دخول العدد الكبير من المعلمين للاختبار هو نتيجة لـ «تدني رواتبهم»، لكن هذا لا ينفي أنهم «غاضبون»، موضحاً أن الروابط تتهم القائمين علي الوزارة بـ «إهدار المال العام» بسبب عقد تلك الاختبارات، والتي بلغت تكلفتها – حسب تقديره – نحو ٢٠ مليون جنيه.

في الشأن ذاته قال مصدر مطلع داخل وزارة التربية والتعليم إنه «لا تراجع» عن عقد اختبارات كادر المعلمين، موضحاً أن هذا الأمر يتعلق بتشريع لا تملك السلطة التنفيذية تغييره.

وأشار المصدر – لـ «المصري اليوم» – إلي أن هذا الأمر تم مناقشته داخل البرلمان، ومع نقابة المعلمين التي وافقت علي عقد الاختبار، بل إنها أصدرت بياناً أيدت فيه الاختبارات.

وأضاف «هناك تناقض واضح في موقف المعلمين، حيث لوح المعارضون بعدم دخول الاختبار، بينما كان هناك ضغط علي ديوان عام الوزارة لتصحيح بياناتهم للحاق بالاختبار

».

المصدر المصرى اليوم

مش مفروض ياوزارة التربية والتعليم اعطى راحة للمعلميين بالاختبارات

مش مفروض يابتوع الاكاديمية اعرف ان هناك ناس كبيرة بالسن مريضه وعليلة ستدخل اختبارات كادر الذل والمهانة اللى ارتضيناة ولم يتدخل احد من الكبار طبعا اكبر من الجنرال الدكتور الوزير علشان يوقفه
دا حتى ربنا نزع من قلوبهم الرحمة
مين بقى هيدفع بدل السفر اليوم ده مين هيغدينا ان شاء الله
مش مفروض اللى يدعى لحاجه يكون ادها ولا انتو مصروف الجيب اللى بتعطوة لنا باصين له كمان وفاكرين انه هيكفى المواصلات والمياة والتاكسيات
روح ياوزير التعليم منك لله انته وبتوع الاكاديمية وكل اللى شغاليين معاك ربنا يعذبك فى الدنيا وفى قبرك ولاتجد من يسقيك يابعيد وربنا يجعل حديث رسول الله صلى الله علية وسلم من حظك ومن نصيبك انته وجميع مستشاريك والعاملين معك المستترين
“اللهم من ولى أمر من امور امتى وترفق بهم فترفق به ومن شد عليهم اشدد عليه”
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
ابقى بقى خلى مستشاريك ينفعوك يوم يفر المرء من اخيه وامه وبنيه كمل انته ان كنت تعرف

ربنا عمى بصيرتك وجعلك مبسوط بالجاه والسلطان

ان شاء الله تحشروا مع فرعون وهامان وابى بن خلف

ومش عارف ان كل ده حمل عليك

والمصيبه انتم ستقوموا بامتحاننا باشياء لاتفعلوها

نعم ايها الحكومة لقد اوقعك هذا الوزير فى اكبر مطب

انه جعل مليون و200 الف مدرس يقرأوا عن الديمقراطيه التى لاتتحقق عندنا الا للسادة
والنبلاء
لقد جعلهم يقرأون ويستيقظون انه لابد من وجود بيئه تعليميه نظيفه عكس مايرون على الطبيعه سيعقد الجميع المقارنات
انتم اللى ولعتوها على نفسكم من غير ماتعرفوا
اصل دى كانت فترة اجازة صيفيه وانتم تشعرون بالمسئؤلية ازاى تسيبوا الناس ترتاح من خلقكم العكرة ويدوروا على لقمه العيش

نعم هذا امتحان ليس فى الكادر
وانما امتحان سقط فيه نقيب المعلمين ونقابته والوزير وشلته والحكومة التى صمت اذانها عن طلبات المدرسين ومرمطوا سمعه المعلم المصرى بالارض بعد ان كنتم جميعكم تقتاتون من وراء سعيه وجريه بالبلاد العربية
لقد خدعكم وزير التعليم وايقظ المارد النائم داخل المعلمين الذى سيطالبكم بتحقيق ماوعدتم به ولن يسكت عنكم الراى العام لانكم مثلتم بحمله مشاعل النور علشان شويه هليبه وشويه صحفييم مأجورين وشويه مجرمين خسيسين ارادوا الاشتراك بلعبه اهانه المعلم المصرى
واكاد اجزم انكم لن تتحملوا مردود ماواقعكم فيه وزير التعليم وشلته لقد صنعتم الاعصار بايديكم

ومشكلتكم انكم تعتقدون اننا بالمحافظات نعطى دروس زى بعض المارقين
انتى ياحكومة وبالاحرى رجالك هم من صنعوا امثال هؤلاء انما البقيه مش فاضية
بتقول يارب
واحنا داخليين على شهر طاهر
ربنا كريم

مئات المعلمين يحاصرون مبني نقابتهم احتجاجاً علي اختبارالكادر

تصوير- تحسين بكر

جانب من احتجاجات المعلمين أمس

نظم مئات المعلمين والمعلمات المعارضين لاختبارات الكادر، وقفة احتجاجية أمس، حاصروا خلالها النقابة العامة للمعلمين، وسط إجراءات أمنية مشددة، وطالبوا باستقالة الدكتور يسري الجمل، وزير التربية والتعليم، واتهموه بالالتفاف حول وعد الرئيس مبارك بمنحهم الكادر الخاص.

وردد المعلمون شعارات مثل «يا وزير يا وزير ريحنا واستقيل» و«مين علمك يا وزير»، «يا وزير فينك فينك إحنا عليك محتجين»، «يا وزير إحنا عايزين وزير مدرب.. إحنا عايزين وزارة حرة».

وطالب المعلمون بتعديل نص المادتين ٨٦ و٧٧ من القانون رقم ١٥٥ لسنة ٢٠٠٧، الذي يربط بين إجراء اختبارات للمعلمين وزيادة أجورهم المادية، ووزعت روابط المعلمين بياناً تلقت «المصري اليوم» نسخة منه.

كما وجهت خطابات إلي الدكتور فتحي سرور رئيس مجلس الشعب، وصفوت الشريف رئيس مجلس الشوري وأعضاء لجنتي التعليم بالبرلمان، مطالبة بإلغاء الاختبارات الخاصة بالتسكين، وتدريب جميع المعلمين تدريباً مستمراً من خلال كليات التربية، وجعل الاختبارات تابعة للدورات التدريبية، مؤكدة ضرورة أن تكون «عضوية نقابة المهن التعليمية هي الشهادة الوحيدة لمزاولة المهنة».

وأصدرت أمانة المهنيين بحزب التجمع بياناً بعنوان «معلمون لا أجراء» انتقدت فيه سياسات وزارة التربية والتعليم، وقالت إنها «اعتادت إصدار مجموعة من القرارات التي من شأنها المساس بالأمان الوظيفي للمعلم»، وشهدت الوقفة تضامناً من قيادات سياسية وحزبية، ومن حركة «كفاية» وحزب التجمع.

المصرى اليوم