Category Archives: ابراهيم عيسى

برنامج إبراهيم عيسى "السرى" قبل الحبس

برنامج إبراهيم عيسى “السرى” قبل الحبس

الأثنين، 29 سبتمبر 2008 –

22:56

من اليوم السابع

مع بس إبراهيم عيسى أصب مبدأ بس الصفى على كلمة يقولها سابقة قانونية

مع حبس إبراهيم عيسى أصبح مبدأ حبس الصحفى على كلمة يقولها سابقة قانونية

خاص اليوم السابع

أصبح فى حكم المؤكد أن ينفذ إبراهيم عيسى رئيس تحرير جريدة “الدستور”، حكم الحبس شهرين فى القضية المعروفة “بقضية صحة الرئيس”، بعد أن نزل سقف مطالب النقابة والنقيب من تأجيل تنفيذ الحكم بالحبس حتى صدور الحكم فى الطعن بالنقض إلى ما بعد عيد الفطر فقط.

سلم إبراهيم عيسى بنزول سقف المطالب، وقرر استغلال الأيام القليلة المتبقية فى تحقيق 3 خطوات مهمة، على النحو التالى..

الخطوة الأولى
الإفطار فى مطعم “سمكمك” بشارع أحمد عرابى بالمهندسين اليوم الاثنين، مع أشرار بلاط صاحبة الجلالة، المغضوب عليهم والضالين، والمطاردين بالحبس والمضروبين، عبد الحليم قنديل رئيس تحرير “صوت الأمة” وعبدالله السناوى رئيس تحرير “العربى” وبلال فضل رفيق كفاح الدستور وجمال العاصى رئيس تحرير “الطريق” وجمال فهمى عضو مجلس النقابة وعصام شلتوت الناقد الرياضى صاحب “اللطشات” والشاعر مصطفى مرسى والكاتب حمدى حمادة والمصور الصحفى حسن عبد الفتاح الذى دفع حساب المطعم.

تداول المغضوب عليهم فى اجتماعهم “التمويهى” بمطعم السمك (كانوا أكثر من 5، وكان باستطاعة أى عسكرى من لاظوغلى القبض عليهم، انطلاقاً من قانون الطوارئ الذى لم يتم إلغاؤه بعد)، مستقبل العلاقات بين نقابة الصحفيين ومسئولى سجن المزرعة بطرة ومسئولى سجن وادى النطرون، وتم انتخاب إبراهيم عيسى مندوباً عن المغضوب عليهم لدى مسئولى سجن المزرعة لإعداد زنزانات الحبس الانفرادى لبقية الأشرار، أى أن إبراهيم عيسى حاز فى اجتماع المغضوب عليهم على درجة الوزير المفوض من الصحفيين لدى مصلحة السجون، وهذه الدرجة الدبلوماسية تعرف، بالوزير بدون حقيبة، إذا اعتبرنا أن حقيبة عيسى التى سيحملها فى طريقه للسجن حقيبة غير دبلوماسية.

الخطوة الثانية
غداً الثلاثاء، من المتوقع أن يسافر إبراهيم عيسى إلى قريته بالمنوفية، لزيارة ست الحبايب وتوديعها والجلوس بين يديها، ولا ندرى ما سيقوله عيسى لوالدته، ولا نريد أن نتعرض لمثل هذا الموقف الحزين بالفعل، وإن كنا نتمنى منه، ونناشده أن يفتكس لها أى افتكاسة من قبيل “مسافر فى رحلة عمل إلى أى حتة”.
على أى حال ستظل هذه الخطوة حملاً على إبراهيم، نتمنى أن يمضى به مكللاً بدعوات الوالدة المستجابة.

الخطوة الثالثة
يعود إبراهيم الأربعاء من قريته مكللاً بدعوات والدته، ليقضى بقية أيام العيد مع أسرته الصغيرة، محتضناً فاطمة ويحيى، موصياَ أم الأولاد والأولاد أن يكونوا جميعاَ على مستوى الموقف.

لن يكتفى إبراهيم عيسى بالجلوس بين يحيى وفاطمة، والاستماع إلى تعليقاتهما الأكبر من أعمارهما الغضة، وسيمارس هوايته فى تضييع الوقت بين الأوراق والحبر والجرائد وكتابة عدد من المقالات احتياطياً للجريدة، وستتقبل زوجته الصابرة ذلك بصدر رحب، وسيقضى إبراهيم منصور رئيس التحرير التنفيذى للدستور، وقتاً طويلاً معه، يخططان للمرحلة المقبلة، وقد يشارك يحيى وفاطمة فى هذا التخطيط باعتبارها الفرصة الوحيدة للبقاء مع أبيهما.

الخطوة المسكوت عنها: ماذا سيفعل الصحفيون لسد باب جهنم الذى انفتح عليهم، ومعه أصبح مبدأ حبس الصحفيين فى جرائم النشر “حجراً على ورق”، وأصبح الطريق إلى السجون مفروشاً بالكلمات، وخصوصاً النبيلة منها؟

هى دى مصر السجن لكل من تسول له نفسه التطاول على الذات الملكية والعائلة المالكة

هى دى مصر السجن لكل من تسول له نفسه التطاول على الذات الملكية والعائلة المالكة

صاحب القلم الحر يتسجن

واصحاب الجاكوزى من عرق ودم الشعب يتنعمون

اللى بيقول كلمه الحق يسجن

ماهو احنا بأخر الزمان

واللى كان عامل ملحق لصور النسوان يلعب ويمرح

لم نشاهد على ايديك الا كل ذل وهوان

ايوة انته ياريس

انته ضد شعبك

ودايما بعيد عننا

بزمتك مش الحكم على ابراهيم عيسى عار على مصر

فين الناس العقلاء

اولا انا لااعرفه

ولااهتم بيه

انما الظلم

ولا هما خلاص شرحوا ليك ان ابراهيم كمان مدعوم من الخارج واضرب المربوط يخاف السايب

مش عاوزين مبارك

اللى سجننا وسجن عيالنا ويكمم افواهنا

مش عاوزين مبارك

اللى شوة كل حاجه فى حياتنا

مش عاوزين الحزب الوطنى

مش عاوزين جمال مبارك

مش عاوزين وزير التعليم

مش عاوزين نظيف

مش عاوزين رئيس مجلس الشعب والشورى وجميع اعضاؤهم

انته بتطلع تقول خطب مابنفهمش حاجه منها

مين اللى بيكتب لييك الخطب دى

وبتكتبها لمين

حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم كلكم

إبراهيم عيسى: أسلم نفسى خلال 24 ساعة

التجمع”: حبس عيسى يتعارض مع وعد مبارك

صناع القهر والاستبداد يصادرون حرية الصحافة

النقيب يطالب النائب العام بإرجاء حبس عيسى

خد بقى عندك يامبارك دعاء من الناس عليك من هنا للصبح

ولا واحد يقدر يوقف الدعاء

ياويلك من هذا الدعاء عليك على مافعلته بشعبك

عندما تجد هذا الدعاء بقبرك

لن ينفعك احد

الا الحقوق ياريس

نحن نخاف الله فيك

وانته والعاملين معك والوزراء والزبانية

لاهم لكم الا ضرب الفقراء ومص دماؤهم

وسجنهم وسجن عيالهم

اللهم أرفع مقتك وغضبك عنا

وأنتم ايها الزبانية ابقوا خلوا مبارك ينفعكم باخرتكم

خلوة يخفف عنكم عذاب القبر انتم وجميع العاملين برئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء
والوزراء
ووزارة الداخلية والشرطة فردا فردا وامن الدولة والجيش

والامن القومى
وحرس الرئيس والسكرتاريه وجميع العاملين بالقصور الملكية ولاننسى جميع اعضاء الحزب الوطنى

الذين يزينون كل مافعله مبارك بنا ولا واحد منهم بيقول الحق

قبل مادور على ابراهيم روح شوف الزبانية اللى اطلقتهم على الناس بيعملوا فيهم ايه

أحدهم نقل للمستشفى بعد إصابته بشلل رباعي

8 نواب يطالبون بعقد اجتماع طارئ للجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشعب

وايه الفايده انتم لابتحلوا ولابتربطوا الريس بيعمل اللى هو عاوزة هو وحبيب العادلى

أهالي «إسطبل عنتر» يهددون بتفجير أنفسهم.. ويستعدون لمواجهة الشرطة بأنابيب البوتاجاز و«مية النار»
ايوة
هو دة اللى ينفع معاكم ويلويلكم كلكم كل واحد مننا له تار بايت عند الحكومة
وانت ياريس وانتى ياحكومة وبالاخص وزاره الداخلية
والحزب الوطنى السبب فى الغل والحقد والغضب الشعبى ضدكم

لاننا لم نرى اى استجابه منكم لمصلحه الوطن وانما مصلحتكم وعائلاتكم وامريكا واسرائيل

والذات الملكية للريس
التى لايجب المساس بها

وكأنه نبى
وكلكم ولا واحد تكلم عن حكمه لنا من شرم الشيخ

شوفوا اسلم حل ادعوا عليهم كلهم هذه الليلة
بان يعطيهم الله مايستحقون

او ان كل من حكمنا وظلمنا عليه من الله مايستحق

فأمرهم الى الله ان كان محسنا زادة احسانا

وان كانوا مسئيين قبح الله وجوههم

وعاقبهم بما هم اهله

اسوء عهد عهدكم
واسوء حكومة واسوء وزير تعليم

تفعلون ماتريدون علنا

وانته ياريس بتعاملنا على اننا عبيد

وانته من طبقة الارستقراطيين

الذين لايجب الحديث عنهم وعن افعالهم

مهما تعمل فينا ياريس وتسجن فى الاحرار

لن ننتخب ابنك او اى واحد من اتباعك او اتباع الحزب الوطنى

هو بالعافية مش عاوزينكم كفايه بقى فيه حاجه اسمها طلاق وخلع

هى دى مصر السجن لكل من تسول له نفسه التطاول على الذات الملكية والعائلة المالكة

هى دى مصر السجن لكل من تسول له نفسه التطاول على الذات الملكية والعائلة المالكة

صاحب القلم الحر يتسجن

واصحاب الجاكوزى من عرق ودم الشعب يتنعمون

اللى بيقول كلمه الحق يسجن

ماهو احنا بأخر الزمان

واللى كان عامل ملحق لصور النسوان يلعب ويمرح

لم نشاهد على ايديك الا كل ذل وهوان

ايوة انته ياريس

انته ضد شعبك

ودايما بعيد عننا

بزمتك مش الحكم على ابراهيم عيسى عار على مصر

فين الناس العقلاء

اولا انا لااعرفه

ولااهتم بيه

انما الظلم

ولا هما خلاص شرحوا ليك ان ابراهيم كمان مدعوم من الخارج واضرب المربوط يخاف السايب

مش عاوزين مبارك

اللى سجننا وسجن عيالنا ويكمم افواهنا

مش عاوزين مبارك

اللى شوة كل حاجه فى حياتنا

مش عاوزين الحزب الوطنى

مش عاوزين جمال مبارك

مش عاوزين وزير التعليم

مش عاوزين نظيف

مش عاوزين رئيس مجلس الشعب والشورى وجميع اعضاؤهم

انته بتطلع تقول خطب مابنفهمش حاجه منها

مين اللى بيكتب لييك الخطب دى

وبتكتبها لمين

حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم كلكم

إبراهيم عيسى: أسلم نفسى خلال 24 ساعة

التجمع”: حبس عيسى يتعارض مع وعد مبارك

صناع القهر والاستبداد يصادرون حرية الصحافة

النقيب يطالب النائب العام بإرجاء حبس عيسى

خد بقى عندك يامبارك دعاء من الناس عليك من هنا للصبح

ولا واحد يقدر يوقف الدعاء

ياويلك من هذا الدعاء عليك على مافعلته بشعبك

عندما تجد هذا الدعاء بقبرك

لن ينفعك احد

الا الحقوق ياريس

نحن نخاف الله فيك

وانته والعاملين معك والوزراء والزبانية

لاهم لكم الا ضرب الفقراء ومص دماؤهم

وسجنهم وسجن عيالهم

اللهم أرفع مقتك وغضبك عنا

وأنتم ايها الزبانية ابقوا خلوا مبارك ينفعكم باخرتكم

خلوة يخفف عنكم عذاب القبر انتم وجميع العاملين برئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء
والوزراء
ووزارة الداخلية والشرطة فردا فردا وامن الدولة والجيش

والامن القومى
وحرس الرئيس والسكرتاريه وجميع العاملين بالقصور الملكية ولاننسى جميع اعضاء الحزب الوطنى

الذين يزينون كل مافعله مبارك بنا ولا واحد منهم بيقول الحق

قبل مادور على ابراهيم روح شوف الزبانية اللى اطلقتهم على الناس بيعملوا فيهم ايه

أحدهم نقل للمستشفى بعد إصابته بشلل رباعي

8 نواب يطالبون بعقد اجتماع طارئ للجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشعب

وايه الفايده انتم لابتحلوا ولابتربطوا الريس بيعمل اللى هو عاوزة هو وحبيب العادلى

أهالي «إسطبل عنتر» يهددون بتفجير أنفسهم.. ويستعدون لمواجهة الشرطة بأنابيب البوتاجاز و«مية النار»
ايوة
هو دة اللى ينفع معاكم ويلويلكم كلكم كل واحد مننا له تار بايت عند الحكومة
وانت ياريس وانتى ياحكومة وبالاخص وزاره الداخلية
والحزب الوطنى السبب فى الغل والحقد والغضب الشعبى ضدكم

لاننا لم نرى اى استجابه منكم لمصلحه الوطن وانما مصلحتكم وعائلاتكم وامريكا واسرائيل

والذات الملكية للريس
التى لايجب المساس بها

وكأنه نبى
وكلكم ولا واحد تكلم عن حكمه لنا من شرم الشيخ

شوفوا اسلم حل ادعوا عليهم كلهم هذه الليلة
بان يعطيهم الله مايستحقون

او ان كل من حكمنا وظلمنا عليه من الله مايستحق

فأمرهم الى الله ان كان محسنا زادة احسانا

وان كانوا مسئيين قبح الله وجوههم

وعاقبهم بما هم اهله

اسوء عهد عهدكم
واسوء حكومة واسوء وزير تعليم

تفعلون ماتريدون علنا

وانته ياريس بتعاملنا على اننا عبيد

وانته من طبقة الارستقراطيين

الذين لايجب الحديث عنهم وعن افعالهم

مهما تعمل فينا ياريس وتسجن فى الاحرار

لن ننتخب ابنك او اى واحد من اتباعك او اتباع الحزب الوطنى

هو بالعافية مش عاوزينكم كفايه بقى فيه حاجه اسمها طلاق وخلع

هى دى مصر السجن لكل من تسول له نفسه التطاول على الذات الملكية والعائلة المالكة

لم نشاهد على ايديك الا كل ذل وهوان

ايوة انته ياريس

انته ضد شعبك

ودايما بعيد عننا

بزمتك مش الحكم على ابراهيم عيسى عار على مصر

فين الناس العقلاء

اولا انا لااعرفه

ولااهتم بيه

انما الظلم

ولا هما خلاص شرحوا ليك ان ابراهيم كمان مدعوم من الخارج واضرب المربوط يخاف السايب

مش عاوزين مبارك

اللى سجننا وسجن عيالنا ويكمم افواهنا

مش عاوزين مبارك

اللى شوة كل حاجه فى حياتنا

مش عاوزين الحزب الوطنى

مش عاوزين جمال مبارك

مش عاوزين وزير التعليم

مش عاوزين نظيف

مش عاوزين رئيس مجلس الشعب والشورى وجميع اعضاؤهم

انته بتطلع تقول خطب مابنفهمش حاجه منها

مين اللى بيكتب لييك الخطب دى

وبتكتبها لمين

حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم كلكم

إبراهيم عيسى: أسلم نفسى خلال 24 ساعة

التجمع”: حبس عيسى يتعارض مع وعد مبارك

صناع القهر والاستبداد يصادرون حرية الصحافة

النقيب يطالب النائب العام بإرجاء حبس عيسى

خد بقى عندك يامبارك دعاء من الناس عليك من هنا للصبح

ولا واحد يقدر يوقف الدعاء

ياويلك من هذا الدعاء عليك على مافعلته بشعبك

عندما تجد هذا الدعاء بقبرك

لن ينفعك احد

الا الحقوق ياريس

نحن نخاف الله فيك

وانته والعاملين معك والوزراء والزبانية

لاهم لكم الا ضرب الفقراء ومص دماؤهم

وسجنهم وسجن عيالهم

اللهم أرفع مقتك وغضبك عنا

وأنتم ايها الزبانية ابقوا خلوا مبارك ينفعكم باخرتكم

خلوة يخفف عنكم عذاب القبر انتم وجميع العاملين برئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء
والوزراء
ووزارة الداخلية والشرطة فردا فردا وامن الدولة والجيش

والامن القومى
وحرس الرئيس والسكرتاريه وجميع العاملين بالقصور الملكية ولاننسى جميع اعضاء الحزب الوطنى

الذين يزينون كل مافعله مبارك بنا ولا واحد منهم بيقول الحق

قبل مادور على ابراهيم روح شوف الزبانية اللى اطلقتهم على الناس بيعملوا فيهم ايه

أحدهم نقل للمستشفى بعد إصابته بشلل رباعي

8 نواب يطالبون بعقد اجتماع طارئ للجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشعب

وايه الفايده انتم لابتحلوا ولابتربطوا الريس بيعمل اللى هو عاوزة هو وحبيب العادلى

أهالي «إسطبل عنتر» يهددون بتفجير أنفسهم.. ويستعدون لمواجهة الشرطة بأنابيب البوتاجاز و«مية النار»
ايوة
هو دة اللى ينفع معاكم ويلويلكم كلكم كل واحد مننا له تار بايت عند الحكومة
وانت ياريس وانتى ياحكومة وبالاخص وزاره الداخلية
والحزب الوطنى السبب فى الغل والحقد والغضب الشعبى ضدكم

لاننا لم نرى اى استجابه منكم لمصلحه الوطن وانما مصلحتكم وعائلاتكم وامريكا واسرائيل

والذات الملكية للريس
التى لايجب المساس بها

وكأنه نبى
وكلكم ولا واحد تكلم عن حكمه لنا من شرم الشيخ

شهران حبس لابراهيم عيسى

رئيس ترير صيفة الدستور المستقلة إبراهيم عيسى

رئيس تحرير صحيفة الدستور المستقلة إبراهيم عيسى

اصدرت محكمة استئناف بالعاصمة المصرية حكما بالحبس لمدة شهرين على الصحفي ابراهيم عيسى رئيس صحيفة الدستور المستقلة، لما اعتبرته المحكمة كتابته اشاعات عن صحة الرئيس حسني مبارك.

وكان الحكم الأصلي الذي صدر ضده عيسى في شهر مارس اذار الماضي هو الحبس لمدة ستة أشهر وهو ما استأنفه الصحفي المصري.

وكان الإدعاء قد اتهم عيسى الذي يعد من ابرز المعارضين للرئيس المصري بنشر معلومات مضللة والاضرار بالصالح العام والاستقرار الوطني” وهي تهم تصل عقوبتها الى ثلاث سنوات حبس.

وكان من المقرر ان يحاكم عيسى امام محكمة امن دولة حيث ليس له الحق في الاستئناف،

ولكن ردود الأفعال الغاضبة إزاء هذه المحاكمة ارغمت الحكومة على التراجع ومحاكمته امام محكمة عادية وفقا لما يقوله محامو عيسى.

وتعود القضية الى شهر اغسطس/ اب الماضي حيث نشر عيسى عدة مقالات حول الحالة الصحية للرئيس مبارك في صحيفة الدستور، في وقت راجت فيه التساؤلات في الصحافة المستقلة عن صحة الرئيس وما اذا كان مريضا ويخضع للعلاج فيما اشارت تقارير لسفره خارج البلاد للعلاج.

بل اشارت بعض التقارير الى وفاة الرئيس.

ونصت الاتهامات التي وجهت لعيسى بان تقاريره عن صحة الرئيس ادت بالمستثمرين الى سحب اموالهم خارج مصر.

فقد اتهم عيسى بالاضرار بالاقتصاد المصري بعد ان ادت الاشاعات المزعومة الى ان يسحب مستثمرون ما قيمته 350 مليون دولار من البورصة المصرية.

وينظر لعيسى على أنه أحد أبرز المعارضين في الأوساط الصحفية للرئيس المصري ولما يتردد من خطط حول توريث الحكم لنجله جمال مبارك.

يذكر ان 7 صحفيين قد حكم عليهم في شهر سبتمبر/ ايلول الماضي فقط بما لا يزيد عن عامين سجن بتهم تتراوح بين اساءة الاقتباس عن وزير العدل الى نشر اشاعات عن الرئيس حسني مبارك البالغ من العمر 79 عاما.

وقد ادت هذه الاجراءات المشددة ضد الصحفيين الى احتجاب 23 صحيفة عن الصددور ليوم واحد احتجاجا، وذلك في شهر اكتوبر/ تشرين الاول الماضي.

وقد رفع الدعوى ضد عيسى مواطن فرد حيث يسمح القانون المصري للمواطنين بتقديم شكاوى للنيابة قد تقود في النهاية الى توجيه ادانات جنائية.

يشار الى ان الولايات المتحدة قد عبرت عن ” قلقلها العميق” حيال المحاكمات التي تعرض لها الصحفيون المصريون وهو ما رفضته الحكومة المصرية باعتباره ” تدخلا غير مقبول” من حليفتها الامريكية.

شهران حبس لابراهيم عيسى

رئيس ترير صيفة الدستور المستقلة إبراهيم عيسى

رئيس تحرير صحيفة الدستور المستقلة إبراهيم عيسى

اصدرت محكمة استئناف بالعاصمة المصرية حكما بالحبس لمدة شهرين على الصحفي ابراهيم عيسى رئيس صحيفة الدستور المستقلة، لما اعتبرته المحكمة كتابته اشاعات عن صحة الرئيس حسني مبارك.

وكان الحكم الأصلي الذي صدر ضده عيسى في شهر مارس اذار الماضي هو الحبس لمدة ستة أشهر وهو ما استأنفه الصحفي المصري.

وكان الإدعاء قد اتهم عيسى الذي يعد من ابرز المعارضين للرئيس المصري بنشر معلومات مضللة والاضرار بالصالح العام والاستقرار الوطني” وهي تهم تصل عقوبتها الى ثلاث سنوات حبس.

وكان من المقرر ان يحاكم عيسى امام محكمة امن دولة حيث ليس له الحق في الاستئناف،

ولكن ردود الأفعال الغاضبة إزاء هذه المحاكمة ارغمت الحكومة على التراجع ومحاكمته امام محكمة عادية وفقا لما يقوله محامو عيسى.

وتعود القضية الى شهر اغسطس/ اب الماضي حيث نشر عيسى عدة مقالات حول الحالة الصحية للرئيس مبارك في صحيفة الدستور، في وقت راجت فيه التساؤلات في الصحافة المستقلة عن صحة الرئيس وما اذا كان مريضا ويخضع للعلاج فيما اشارت تقارير لسفره خارج البلاد للعلاج.

بل اشارت بعض التقارير الى وفاة الرئيس.

ونصت الاتهامات التي وجهت لعيسى بان تقاريره عن صحة الرئيس ادت بالمستثمرين الى سحب اموالهم خارج مصر.

فقد اتهم عيسى بالاضرار بالاقتصاد المصري بعد ان ادت الاشاعات المزعومة الى ان يسحب مستثمرون ما قيمته 350 مليون دولار من البورصة المصرية.

وينظر لعيسى على أنه أحد أبرز المعارضين في الأوساط الصحفية للرئيس المصري ولما يتردد من خطط حول توريث الحكم لنجله جمال مبارك.

يذكر ان 7 صحفيين قد حكم عليهم في شهر سبتمبر/ ايلول الماضي فقط بما لا يزيد عن عامين سجن بتهم تتراوح بين اساءة الاقتباس عن وزير العدل الى نشر اشاعات عن الرئيس حسني مبارك البالغ من العمر 79 عاما.

وقد ادت هذه الاجراءات المشددة ضد الصحفيين الى احتجاب 23 صحيفة عن الصددور ليوم واحد احتجاجا، وذلك في شهر اكتوبر/ تشرين الاول الماضي.

وقد رفع الدعوى ضد عيسى مواطن فرد حيث يسمح القانون المصري للمواطنين بتقديم شكاوى للنيابة قد تقود في النهاية الى توجيه ادانات جنائية.

يشار الى ان الولايات المتحدة قد عبرت عن ” قلقلها العميق” حيال المحاكمات التي تعرض لها الصحفيون المصريون وهو ما رفضته الحكومة المصرية باعتباره ” تدخلا غير مقبول” من حليفتها الامريكية.