Category Archives: أمن الدولة

قال الرسول صلى الله عليه و سلم:
سيكون من بعدى أمراء فسقة ووزراء كذبة
فمن شهد منكم ذلك فلا يكون لهم قاضياً و لا شرطياً و لا عريفاً و لا خازناً

قالت مصادر مقربة من جماعة الاخوان المسلمين ان الأجهزة الأمنية رحلت بلال محمد المذيع بقناة (الناس) الفضائية والمعتقل مع الدكتور عبد الرحمن البر إلى مستشفى قصر العيني؛ في محاوله لإسعافه بعد تدهور حالته الصحية جراء تعذيبه في قسم شرطة البحيرة.

وقال الموقع الرسمي للجماعة على الانترنت ان بلال يعاني من كسور في القفص الصدري تضغط على عضلة قلبه يشك الأطباء أنه مصاب به منذ يومين على الأقل وان هذه الاصابة تهدد حياته.

وأكد ان بلال أصيب السبت بحالة إغماء مفاجأة أثناء عرضه على النيابة وتم تحويله إلى مستشفى البنك الأهلي بالتجمع الخامس، واستمر فيها لأكثر من سبع ساعات رغم تأكيد المستشفى للضابط المصاحب للقوة بعدم استطاعة المستشفى تقديم العلاج له لصعوبة حالته وانه يجب نقله بشكل عاجل إلى مستشفى قصر العيني.

لكن الضباط المصاحب للقوة أصر على عدم نقل بلال إلى قصر العيني إلا بعد أن يقوم أحد الأشخاص الذين كانوا مصاحبين لهم بتسليم نفسه لأنه قام بتصوير بلال بهاتفه المحمول.

وبالفعل لم يتم نقل بلال إلى المستشفى إلا بعد أن قام عبد الرحمن طلعت (الشاب الذي التقط الصور) بتسليم الصور للضابط والذي قام بإلقاء القبض عليه وأمر بتحويله في سيارة الشرطة إلى قسم شرطة الخليفة.

كان بلال قد أكد لزملائه في سيارة الترحيلات أنه تم الاعتداء عليه من جانب الضباط بقسم الشرطة قبل ترحيله إلى النيابة، كما أنه كان ينزف الدماء من فمه وأنفه وفي حالة إعياء شديدة أثناء وجوده بسيارة الترحيلات وأثناء وجوده بالنياية حتى فقد الوعي.

وقال الموقع ان إدارة مستشفى البنك الأهلي رفضت تسليم محامي بلال صورةً من التقرير الطبي الخاص به والذي يوضح أن بلال مصاب بكسر مضاعف في القفص الصدري يضغط على عضلة القلب وأن حالته خطيرة للغاية تستدعي نقله إلى مستشفى قصر العيني حيث توجد العناية اللازمة لحالته

همه الشرطة دول جايين من دولة اجنبية ولا همه من انتاج المجتمع المصري يعني احتمال يكون الشرطي الي بيعذب الناس اب او اخ او ابن او زوج او صديق او ابن عم او جار اي حد يقرء هذا الموضوع

كلموهم مش كده انصحوهم

أصابة بلال محمد المذيع بقناة الناس بعد تعذيبه بأصابات خطر

إخلاء سبيل طلاب الإخوان بجامعة المنوفية بكفالة

إخلاء سبيل طلاب الإخوان بجامعة المنوفية بكفالة

الأحد، 28 سبتمبر 2008 – 15:59

كتب إبراهيم عبد اللطيف

قررت نيابة أمن الدولة أمس السبت، إخلاء سبيل جميع طلاب الإخوان المسلمين المعتقلين من الأسبوع الماضى بجامعة المنوفية، بكفالة قدرها 200 جنية لكل طالب.

وذلك على خلفية الأحداث التى وقعت مع اليوم الثانى لبداية العام الجامعى الجديد، عندما قامت قوات الأمن باعتقال 12 طالبا من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين بجامعة المنوفية، إثر نشوب مصادمة بينهم وبين حرس الجامعة بمجمع الكليات النظرية بشبين الكوم.

وقد تضارب الروايات بين ما ذكره موقع إخوان المنوفية من قيام قوات الأمن بالقبض على الطلاب داخل الحرم الجامعى بالاستعانة ببلطجية، فى حين نفى ذلك رئيس الجامعة د. محمد عز العرب، وأكد اعتداء الطلاب على حرس الجامعة، إثر مشادة بين الطرفين لعدم حيازة الطلاب، ما يثبت شخصيتهم أثناء دخولهم مجمع الكليات النظرية بشبين الكوم.

والطلاب المفرج عنهم، هم: أحمد عبد المنصف (تجارة)، إيهاب الجزير (تجارة)، إسلام فؤاد (تجارة)، جهاد دياب (تجارة)، محمد حشاد (تجارة)، عبد اللطيف البعلاوى (تجارة)، بلال قابل ( تجارة)، عمار أبو النور( تجارة)، مصطفى العليمي (تجارة)، محمد صالح (علوم)، أحمد الأشوح (آداب)، أشرف سلامة (آداب

أمن الدولة يطرد المعتكفين من مساجد دمنهور

أمن الدولة يطرد المعتكفين من مساجد دمنهور

الخميس، 25 سبتمبر 2008 – 21:46

البحيرة ـ محمد العيسوى

فى سابقة خطيرة تعد الأولى من نوعها، اقتحمت مجموعة من أفراد أمن الدولة بدمنهور بصحبة عدد من مشايخ الأوقاف مسجد قباء بمدينة دمنهور أمس الأربعاء، قبل أذان المغرب بنصف ساعة، وطالبوا المعتكفين الموجودين بداخله بسرعة إخلاء المسجد تماماً حتى من المصلين الذين تواجدوا فى هذا الوقت، وعندما أراد عدد من المعتكفين الاستفسار والاطلاع على الأمر كان الرد بعنف من قبل أمن الدولة بضرورة الخروج من المسجد وإغلاقه، مع حمل الحقائب الخاصة بالمعتكفين.

وقال عدد من المعتكفين الذين طردا من المسجد لليوم السابع “إننا فوجئنا دون سابق إنذار باقتحام أفراد أمن الدولة للمسجد، وتعاملوا معنا بعنف وقسوة وأجبرونا على الخروج من المسجد على مرأى ومسمع من أهالى المنطقة، والأغرب من ذلك أنهم هددونا بالاعتقال إذا لم نخرج من المسجد بحقائبنا فوراً، وكادت أيديهم أن تبطش بنا ولكن جميع المعتكفين والمصلين خرجوا وسط دعائنا على الظالمين وعلى من منعونا من أداء شعائر الشهر الكريم فى بيت الله”.

وفى نفس السياق أدان حزب الغد بالبحيرة الحملات الأمنية على المساجد كما حدث فى مسجد قباء بدمنهو

اعتقال صحفيين وأولياء أمور تلاميذ مدرسة الجزيرة

اعتقال صحفيين وأولياء أمور تلاميذ مدرسة الجزيرة

بليز ياريس ارحل وخلينا نعيد من غيرك


انت وجميع من لايحترم الشعب المصرى البسيط

أين وزير التعليم يسرى الجمل

وتصريحاته النارية

واين مستشارية اللى بياخدوا ملايين هما واحبائهم

الان لايرون ولايسمعون لأننا بعصر ون مان شو

فرد واحد بيده مقررات البلد كلها

ترفع له التقارير

وهو اللى بياخد قرار


الباقى الاتيه


ولاواحد منكم ياسكرتارية


يهمه هؤلاء بشىء


ياريس من فضلك


بليز ارحل بقى كفاية


حتى حكم المحكمة موظفينك لاينفذوة ارضاء لامريكا

اعتقال صحفيين وأولياء أمور تلاميذ مدرسة الجزيرة

الخميس، 25 سبتمبر 2008 – 01:11

سبتمبر لا يزال مملاً بالمشانات بين الأمن والمواطنين
سبتمبر لا يزال محملاً بالمشاحنات بين الأمن والمواطنين

كتب السيد خضرى ونورا إبراهيم فخرى والإسكندرية ـ جاكلين منير

حملة اعتقالات شنتها قوات الأمن بالإسكندرية أمس، الأربعاء، تجاه أولياء أمور تلاميذ مدرسة الجزيرة، طالت كثيراً من الصحفيين، ضمنهم الزميل حسام الوكيل بجريدة الدستور، مما دفع مركز هشام مبارك للقانون إلى إدانة معالجة الأمن للواقعة، معلناً تضامنه مع الوكيل وغيره من الصحفيين.

وألقت قوات الأمن القبض على 12 مواطناً، بينهم صحفيون بعد اشتباك أولياء الأمور مع قوات الأمن التى تحاصر المدرسة لليوم الثامن على التوالى، رغم إلغاء مجلس الدولة فى القضية رقم 15553 لسنة 62، قرار المحافظ بإغلاق المدرسة.

فوجئ طلاب المدرسة البالغ عددهم ألف طالب، وأولياء أمورهم بتعدى قوات الأمن عليهم لمنعهم من بدء الدراسة أمام أسوار المدرسة المغلقة، وهو ما تسبب فى اعتقال خمسة تلاميذ، أطلق سراحهم فيما بعد، وعدد من الصحفيين من بينهم سميرة مزاحى بجريدة وطنى، والتى احتجزها الأمن لمدة ساعة صادر خلالها كارت الميمورى الخاص بها لمنعها من نشر الصور التى التقطتها، كما تم اعتقال حسام الوكيل بجريدة الدستور، و11 آخرين لم يتم معرفة مكان اعتقالهم حتى الآن.

خلف بيومى المحامى المسئول عن قضية مدرسة الجزيرة، قال لليوم السابع إنه لم يتمكن حتى الآن من مقابلة المحتجزين، ومن المتوقع أن يتم عرضهم على النيابة اليوم.

من جهة أخرى أشار عماد عبد الله المنسق الإعلامى للكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بالإسكندرية، أن الاشتباكات التى حدثت وصلت ذروتها بعدما قررت إدارة المدرسة بدء العام الدراسى أمام أسوار المدرسة المغلقة، حيث فوجيء أولياء الأمور والمدرسون والمدرسات بالضرب والإهانات بالألفاظ النابية، وإغلاق جميع الشوارع المؤدية للمدرسة. وجاء من بين المعتقلين، هشام منير وبسام منير وحمادة عبد اللطيف وطاهر محمد ومحمود داود، ولم يتم التعرف على باقى الأسماء.

وفى السياق نفسه، أدان مركز هشام مبارك للقانون تعامل الأمن مع الحادث، معلناً تضامنه مع الصحفى حسام الوكيل بجريدة الدستور التى ألقت قوات الأمن القبض عليه وصادرت الكاميرا الخاصة به، بالإضافة لمصادرة إثبات تحقيق الشخصية كصحفى بجريدة الدستور أثناء قيامه بتغطية اعتصام أولياء أمور التلاميذ.

واعتبر المركز “أن ما قامت به قوات الأمن مع حسام الوكيل، ليس بجديد على تلك السلطة التى اعتادت التنكيل بالصحفيين ومنعهم من ممارسة عملهم والاعتداء على حرية الصحافة


المصدر

اليوم السابع

اعتقال صحفيين وأولياء أمور تلاميذ مدرسة الجزيرة

اعتقال صحفيين وأولياء أمور تلاميذ مدرسة الجزيرة

بليز ياريس ارحل وخلينا نعيد من غيرك


انت وجميع من لايحترم الشعب المصرى البسيط

أين وزير التعليم يسرى الجمل

وتصريحاته النارية

واين مستشارية اللى بياخدوا ملايين هما واحبائهم

الان لايرون ولايسمعون لأننا بعصر ون مان شو

فرد واحد بيده مقررات البلد كلها

ترفع له التقارير

وهو اللى بياخد قرار


الباقى الاتيه


ولاواحد منكم ياسكرتارية


يهمه هؤلاء بشىء


ياريس من فضلك


بليز ارحل بقى كفاية


حتى حكم المحكمة موظفينك لاينفذوة ارضاء لامريكا

اعتقال صحفيين وأولياء أمور تلاميذ مدرسة الجزيرة

الخميس، 25 سبتمبر 2008 – 01:11

سبتمبر لا يزال مملاً بالمشانات بين الأمن والمواطنين
سبتمبر لا يزال محملاً بالمشاحنات بين الأمن والمواطنين

كتب السيد خضرى ونورا إبراهيم فخرى والإسكندرية ـ جاكلين منير

حملة اعتقالات شنتها قوات الأمن بالإسكندرية أمس، الأربعاء، تجاه أولياء أمور تلاميذ مدرسة الجزيرة، طالت كثيراً من الصحفيين، ضمنهم الزميل حسام الوكيل بجريدة الدستور، مما دفع مركز هشام مبارك للقانون إلى إدانة معالجة الأمن للواقعة، معلناً تضامنه مع الوكيل وغيره من الصحفيين.

وألقت قوات الأمن القبض على 12 مواطناً، بينهم صحفيون بعد اشتباك أولياء الأمور مع قوات الأمن التى تحاصر المدرسة لليوم الثامن على التوالى، رغم إلغاء مجلس الدولة فى القضية رقم 15553 لسنة 62، قرار المحافظ بإغلاق المدرسة.

فوجئ طلاب المدرسة البالغ عددهم ألف طالب، وأولياء أمورهم بتعدى قوات الأمن عليهم لمنعهم من بدء الدراسة أمام أسوار المدرسة المغلقة، وهو ما تسبب فى اعتقال خمسة تلاميذ، أطلق سراحهم فيما بعد، وعدد من الصحفيين من بينهم سميرة مزاحى بجريدة وطنى، والتى احتجزها الأمن لمدة ساعة صادر خلالها كارت الميمورى الخاص بها لمنعها من نشر الصور التى التقطتها، كما تم اعتقال حسام الوكيل بجريدة الدستور، و11 آخرين لم يتم معرفة مكان اعتقالهم حتى الآن.

خلف بيومى المحامى المسئول عن قضية مدرسة الجزيرة، قال لليوم السابع إنه لم يتمكن حتى الآن من مقابلة المحتجزين، ومن المتوقع أن يتم عرضهم على النيابة اليوم.

من جهة أخرى أشار عماد عبد الله المنسق الإعلامى للكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بالإسكندرية، أن الاشتباكات التى حدثت وصلت ذروتها بعدما قررت إدارة المدرسة بدء العام الدراسى أمام أسوار المدرسة المغلقة، حيث فوجيء أولياء الأمور والمدرسون والمدرسات بالضرب والإهانات بالألفاظ النابية، وإغلاق جميع الشوارع المؤدية للمدرسة. وجاء من بين المعتقلين، هشام منير وبسام منير وحمادة عبد اللطيف وطاهر محمد ومحمود داود، ولم يتم التعرف على باقى الأسماء.

وفى السياق نفسه، أدان مركز هشام مبارك للقانون تعامل الأمن مع الحادث، معلناً تضامنه مع الصحفى حسام الوكيل بجريدة الدستور التى ألقت قوات الأمن القبض عليه وصادرت الكاميرا الخاصة به، بالإضافة لمصادرة إثبات تحقيق الشخصية كصحفى بجريدة الدستور أثناء قيامه بتغطية اعتصام أولياء أمور التلاميذ.

واعتبر المركز “أن ما قامت به قوات الأمن مع حسام الوكيل، ليس بجديد على تلك السلطة التى اعتادت التنكيل بالصحفيين ومنعهم من ممارسة عملهم والاعتداء على حرية الصحافة


المصدر

اليوم السابع