من فشل الى فشل والمدرسيين سايبنكم تعملوا اللى انتم عاوزينه علشان مابتسمعوش ليهم

انتم لم ترفعوا يوم مشكلة عن مدرس
علشان كده المدرسين من يوم ماكتشفوا انكم بتوع سياسة

ولايهمكم الا مصلحتكم سابوكم تعجنوا

ومن فشل الى فشل

لأن الوزارة يقوم على شئونها ناس مايهماش الا الكلام

شويه كبار فى السن هناخد منهم ايه

دبلومات

المدرسون يحتجون على عودة الوكلاء والنظار إلى التدريس وحسم الخلاف على مشروع الثانوية الجديد الأسبوع المقبل

مين صاحب قرار انزال الوكلاء والمديرين للتدريس

صحيح كما قال الصحفى احمد المسلمانى هناك فرق بين التعليم والعلم

انتم تزيدون الطين بلة

ورينى ازاى هطبق كلامك

من فشل الى فشل كل حاجه تراكمت واصبحت صورتكم لاتحسدون عليها

وتدمير ماتم بنائة

ازاى والوزير الكل بيصرخ لايوجد عنده مدارس بالتجهيزات

ولا عنده ملاعب

ولا هو شباب ورياضة
ولا عندة اى حاجه

احنا مش امريكا ولا السعودية

احنا دولة فقيرة احيانا اربع مدارس بمدرسة واحدة

حمامات المدارس تلات او اربع حمامات

بشكل لايصلح للبهائم

ودول مصممين يعيشوا فى الخيال وكوارث نرفض اهمالهم

نرفض توليه كبار السن
نرفض اى مسئول يخطىء مرة واحدة
نرفض مسئوليين المكاتب

نرفض ان نحكم من وراء مكتب
نرفض من لايهتم برأينا

ايه الفايدة من هذا الوزير ومجموعته المجتمع والطلبه لايحبونه لقراراته الفاشلة

من الواقع
نحن هنا كل كلمه بدليل ونتيجة خبرة
الدكاترة مالهمش دعوة بوزارة التربية والتعليم
هما يبقوا فشلة بكلياتهم ويجى هنا يعمل علينا دكتور
معلهش مانته ليك حق القيادة السياسية لايهما الشعب والواقع الاليم
اشربوا بقى من وراه

فرحانين بيه علشان لعب على المدرسين وشغلهم بمسألة الكادر

فيه حاجات تانية كتير


هشام شوقى ١٥/ ٢/ ٢٠٠٩

شهدت بداية الفصل الدراسى الثانى فى المدارس، أمس، «احتجاجاً» من جانب بعض المعلمين، على قرار وزارة التربية والتعليم، الذى يقضى بإعادة توزيع نصاب المعلم من الحصص وعودة الوكلاء والنظار إلى حجرات الدراسة فيما ذكرت مصادر أن الأسبوع يشهد حسماً للخلاف بين وزارتى «التعليم» ومعارضى مشروع الثانوية العامة الجديد.

أوضح مركز «الحق فى التعليم» أنه ترتب على إعادة توزيع نصاب المعلمين من الحصص تخبط شديد فى الإدارات التعليمية والمدارس فيما يتعلق بتوزيع الحصص وإهدار مبادئ حقوقية أساسية مثل الحق فى الأجر العادل والأمان الوظيفى.

وذكر المركز فى بيان له، أمس، أنه شاعت حالة من الإحباط بين المعلمين ـ خاصة الذين رأوا أن الموقف الصحيح هو مقاطعة الاختبارات ـ حيث تم إلزام المعلمين بنصاب الحصص دون إنهاء إجراء التسكين.

من جانبه، قال الدكتور حسن البيلاوى، رئيس وحدة التخطيط الإستراتيجى، مستشار وزير التربية والتعليم، إن إعادة توزيع النصاب وعودة الوكلاء والنظار إلى قاعات الدراسة هما «قرار ملزم» بموجب القانون رقم ١٥٥ لسنة ٢٠٠٧.

وأكد لـ«المصرى اليوم» أنه «لا يجوز» إهمال خبرات الوكلاء والنظار دون الاستفادة بها داخل الفصول.

وإلى ذلك نوه الدكتور يسرى الجمل، وزير التربية والتعليم فى تصريحات له، أمس، بضرورة تبصير أولياء أمور طلاب الثانوية العامة ببعض الجوانب السلبية لغياب الطلاب وتحويلهم إلى طلاب منازل وحرمانهم من مزايا الطالب المنتظم، مشيراً إلى أن تحرير استمارات التقدم للامتحانات لا يعنى قطع العلاقة بين الطالب والمدرسة.

الكل ينتظر منكم اقاله الوزير ومساعدية فورا لايفعل شىء قراراته مضروبه انا مش عارف يتصدقوة ازاى الى الان مافيش خبر عن الكادر الاكذوبة

انتم اكيد عندكم هدف

بس هدف ايه

انتم مابتشوفوش

شكاوى المعلمين وتظلماتهم من نتيجة كادر المعلمين ومن الوزارة والاكاديمية وكل حاجه تخص الوزارة

انتم تتصرفون مع المعلمين وكانما عملنا مظاهرات او حزب معارض
دا حتى المدرسيين لابيهشوا ولابينشوا يبقى ماتجوش قوى على الضعيف

دا مافيش مكان بالمدارس لأى حاجة

هو وزير التعليم مفهمكم ان فيه مدارس بمصر

الم يكلمكم عن الكثافة الطلابية

الم يكلمكم ان مافيش حاجه اسمها معامل

مافيش ملاعب

هو التاجر اما يفلس يدور فى دفاترة القديمة

مابيعملش حاجه يابشر

مافيش فايدة استمرارة كارثه

يسرى الجمل و كوراث جديدة فى نظام التعليم

مش عاوزينه خلاص

فين الكادر


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s