حقوق الشعب الضائعه بعهد مبارك..ارحل كفاية بهدلتنا انته وجميع العاملين معك

ضحايا تطوير «العجوزة»: الشرطة قبضت علي رجال وسيدات لحين انتهاء زيارة جمال مبارك

كتب شيماء عادل ٢٥/٩/٢٠٠٨

تصوير ـ حسام فضل
إحدي الأسر التي تم القبض علي عائلها

في شقة لا تتعدي مساحتها ٥٠ متراً مربعاً، جلست غادة حنفي زين العابدين وأطفالها الثلاثة مازن «١١ سنة» ومريهان «٩ سنوات» ومهند «سنتين» مع والدتها وشقيقها الصغير. الشقة منحتها جمعية جيل المستقبل إلي والدتها كبديل لمنزلها المكون من ثلاثة طوابق، والذي تم نزع ملكيته هو و٢٧ بيتاً آخر في إطار الخطة التي وضعتها جمعية المستقبل لتطوير منطقة العجوزة، وكانت غادة تمتلك شقة في هذا البيت فضلاً عن شقة والدتها وأخري لأخيها الكبير المتزوج.

لم تكن غادة تنتظر فقط الحصول علي شقة، لكنها كانت تنتظر أيضاً عودة زوجها الذي تم إلقاء القبض عليه، هو وكل جيرانه لمطالبتهم بالحصول علي شقق بديلة لشققهم التي راحت ضحية لهذا التطوير.

قالت غادة: «أعيش أنا وأخي الكبير مع والدتي في بيتها المكون من ثلاثة طوابق منذ عام ٢٠٠٠ وحتي الآن، حيث يمتلك كل منا شقة عدا أخي الصغير مصطفي الذي يسكن مع والدتي في شقتها، وفوجئنا في رمضان الماضي بمجموعة من الشباب يمرون علي المنازل، لعمل حصر بأسماء الأهالي المقيمين في المنطقة، لتوفير شقق بديلة لهم في إطار خطة التطوير التي وضعتها جمعية جيل المستقبل، والجميع كان في انتظار تسلم هذه الشقق، ومنذ أسبوع تقريباً تم إبلاغ أمي وأخي المتزوج بأحقيتهم بشقتين في البلوك رقم ٦، وعندما سألت عن شقتي قالوا لي (اقعدي مع والدتك واحمدي ربنا إنكم أخدتوا شقتين).

وأضافت: «ذهبت إلي قسم الدقي وعملت إثبات حالة بوجودي في الشقة منذ عام ٢٠٠٠ مع والدتي، وأن أولادي مقيدون في مدرسة القومية بالعجوزة ولا تبعد مدرستهم عن منزلنا سوي مترات قليلة، والجيران شاهدون علي إقامتنا في هذا المكان منذ ٩ سنوات، فضلاً عن أن رقم تليفون المنزل باسمي علي نفس عنوان شقتي».

وواصلت غادة رواية مشكلتها: «ذهبت إلي كل مكان بحثاً عن حقي في الشقة، وعلي الرغم من ذهاب المحامي، الذي وكلته ليساعدني في ذلك، إلي جمعية جيل المستقبل استجابت لنا إحدي المسؤولات هناك وتعاطفت معنا، وطلبت من الشخص المسؤول عن تسليم الشقق صرف شقة لي ولأولادي، إلا أن هذا الشخص رفض النزول معنا والمجيء إلي منزلنا لمعاينته.

وفي الساعة الثالثة عصر يوم الثلاثاء ٢٣ سبتمبر، طرق بابنا أشخاص من مباحث أمن الدولة، وسألوا عن زوجي مدحت صبحي بشأن الشكوي التي حررها في قسم العجوزة، عن عدم تسلمه شقه، مدعين بأنهم سيساعدونه لمقابلة مسؤول كبير ليأخذ شقة هو وزوجته وأولاده، وعندما تأخر اتصلت به علي هاتفه المحمول، ولكنني وجدته مغلقاً، إلي أن اتصل بي قبل صلاة المغرب وأخبرني بأنه الآن في قسم إمبابة ومعه مجموعة من جيرانه الذين لم يحصلوا علي شقق، وأنه سيتم الإفراج عنهم بعد انتهاء زيارة جمال مبارك للمنطقة لافتتاحها وتسليم عقود الشقق لمستحقيها، مختتماً كلامه بقوله: (خلّي بالك من الولاد.. أنا مش هتأخر).

وقالت غادة: «أنا متأكدة إن جمال مبارك لو عرف ظروفي أنا وزوجي وأولادي، وظروف جيرانا اللي مخدوش شقق، هيقف جنبنا وهيدينا شقق، خصوصاً إن في شقق لسة فاضية»، وأعربت عن ثقتها بأنه «جمال» «ميعرفش حاجة بخصوص الموضوع ده، بدليل أنهم أخدوا كل الناس اللي قدموا شكاوي في القسم، علشان محدش يقدر يوصل له ويقوله حاجة عن الشقق

».

ربنا ينتقم منكم يابتوع امن الدولة

عندما تساعدون الحاكم فى انتزاع حقوق الناس



هو مافيش حد عنده دم



قبل اى تطوير الاول اعملوا بيوت

هل تتخيلون

انتم ياوزارة الداخليه المصرية

انكم من علامات قيام الساعه



يارب يارب يارب

كل يوم ليكم مصيبه فى استدراج الشعب المصرى وعاوزين تكمموا افواهنا مأقول الا عليكم من الله ماتستحقون



يارب الفرج من عندك

الفرج من عندك يارب



الفرج من عندك يارب

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s