مصادمات بين طلاب الإخوان والأمن بجامعة المنوفية

مصادمات بين طلاب الإخوان والأمن بجامعة المنوفية

الأربعاء، 24 سبتمبر 2008 – 15:15

مسلسل التصادم بين طلاب الإخوان والأمن مستمر مسلسل التصادم بين طلاب الإخوان والأمن مستمر

كتب إبراهيم عبد اللطيف

فى بداية ساخنة للعام الجامعى الجديد وقعت مصادمات بين حرس جامعة المنوفية بمجمع الكليات النظرية بشبين الكوم، وبين عدد من الطلاب المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، وتبادل الطرفان الاتهامات وأحيلت الواقعة للنيابة التى أمرت باحتجاز الطلاب 4 أيام على ذمة التحقيق فى تكرار لسيناريو المصادمات المعتاد بين الأمن وطلاب الجامعة المنتمين لتيار الإخوان.

ذكر موقع “إخوان المنوفية” قيام أفراد من أمن الدولة بمحاولة خطف الطالبين (إيهاب الجزير وإسلام فؤاد) الطالبين بكلية التجارة، بحجة حوزتهم لعدد من الإمساكيات الرمضانية والجداول الدراسية التى يقومان بتوزيعها على زملائهم، وتجمع حولهما أصدقائهم ليحولوا بينهما وبين رجال الأمن، فاستدعى الأمن بلطجيته ليشتبكوا مع الطلاب مستخدمين الشوم والجنازير وأسياخ الحديد، مما أدى إلى إصابة العديد من الطلبة، بالإضافة إلى تمزيق ملابسهم وسط حالة من الذعر والخوف سادت بين الطلاب والطالبات اللاتى علت أصواتهن بالصراخ والبكاء.

كما تقدم عدد من نواب الكتلة البرلمانية للإخوان بمجلس الشعب بأسئلة عاجله إلى وزير التعليم العالى د. هانى هلال (وهم صبرى عامر نائب بركة السبع وأشرف بدر الدين نائب أشمون وسعد حسين نائب البتانون وعلى إسماعيل نائب الشهداء) حول ما حدث لبعض طلاب جامعة المنوفية بمجمع الكليات النظرية ووجهوا اتهاماً مباشراً إلى الحرس الجامعى بتسهيل دخول عناصر من البلطجية المسلحين لحرم الجامعة واعتدائهم على الطلاب بالضرب، أثناء توزيعهم إمساكيات رمضانية وجداول الدراسة على زملائهم مما أدى إلى إصابة 12 طالبا من دوائرهم المختلفة.

وجاء قرار النيابة على غير المتوقع لأهالى وأصدقاء الطلاب المحتجزين، حيث توقع الجميع إخلاء سبيلهم خاصة بعد مقابلة أهالى الطلاب مع رئيس الجامعة الذى وعد بالتدخل لإنهاء الأزمة.

وفى تصريح لليوم السابع، أشار د. محمد عز العرب رئيس جامعة المنوفية إلى أن التحقيقات المبدئية أكدت اعتداء هؤلاء الطلاب على الحرس الجامعى بمجمع الكليات بشبين الكوم حال مطالبتهم لهم بإظهار بطاقات تحقيق الشخصية، خاصة أنهم طلاب قدامى وليسوا مستجدين ومعهم ما يثبت انتماءهم للجامعة، إلا أنهم رفضوا ونشبت مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة خارج حرم الجامعة أسفرت عن إصابة أشرف وهدان أحد أفراد الحرس، وتم تحرير محضر بالواقعة وإحالتها إلى النيابة للتحقيق.

ونفى رئيس الجامعة أن يكون القبض على الطلاب تم داخل حرم الجامعة أثناء توزيعهم لإمساكيات رمضانية كما ادعى بعضهم وأوضح أنه من غير المنطقى أن يتم توزيع هذه الإمساكيات مع اقتراب نهاية الشهر الكريم ولا يعقل أن تستعين الجامعة ببلطجية لحمايتها.

وبذلك يتكرر سيناريو كل عام فى مسلسل المصادمات بين الأمن وطلاب جماعة الإخوان بجامعة المنوفية، والذى شهد العام الماضى أحداثا ساخنة فى مظاهرات ضد الاحتلال الإسرائيلى وحصار غزة وعدد من القضايا العامة.

والطلاب المحتجزون هم أحمد عبد المنصف (تجارة) وإيهاب الجزير (تجارة) وإسلام فؤاد (تجارة) وجهاد دياب (تجارة) ومحمد حشاد (تجارة) وعبد اللطيف البعلاوى (تجارة) وبلال قابل (تجارة).
وعمار أبو النور(تجارة) ومصطفى العليمي (تجارة) ومحمد صالح (علوم) وأحمد الأشوح (آداب) وأشرف سلامة (آداب)

اليوم السابع

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s