في مظاهرة بوسط القاهرة..عشرات المعلمين يطالبون بإقالة وزير التعليم

محيط

في مظاهرة بوسط القاهرة..عشرات المعلمين يطالبون بإقالة وزير التعليم




وزير التربية والتعليم








محيط : نظم عشرات المعلمين المصريين مظاهرة أمام مقر مجلس الوزراء وسط القاهرة احتجاجا على قرار وزارة التعليم إخضاع المدرسين لإختبارات خلال الأيام الماضية وربط اجتيازها بالحصول على الكادر المالي الجديد مطالبين بإقالة وزير التعليم.

وأشارت جريدة “الخليج” الإماراتية إلى أن المتظاهرين حملوا لافتات حملت عبارات احتجاج على الاختبارات وطالبت بتحسين أوضاعهم المادية من دون ربط ذلك بنتائج الاختبارات التي وصفوها بـ “الإهانة، والابتزاز”.

وقال بيان لحركة “معلمون بلا نقابة” : “إن إخضاع المدرسين لاختبارات جعل العلاقة بينهم وبين وزارة التعليم علاقة خصومة” ، مشيرا إلى جمع توقيعات لأكثر من 20 ألف معلم تطالب بإلغاء الاختبارات.

الجدير بالذكر أن إختبارات الكادر قد شهدت سلسلة من الرفض والاحتجاجات، وكان هناك اعتراضاً علي صعوبة الأسئلة ووجود أخطاء وصفت بـ “الفادحة” في بعض المواد، بينما طالب معلمون بإخضاع قيادات وزارة التعليم لاختبارات مماثلة.

ووصف المعلمون الإختبارات بـ “عملية تشويه” لصورة المعلم، والمهزلة التي كانت وراءها الرغبة في إخراج الرئيس مبارك من ورطة وعده الانتخابي بزيادة رواتب المدرسين .

وقال المعلمون الذين أدوا الاختبارات بجامعة القاهرة :” إن الاختبار جاء موحداً للمدرسين، والأساتذة المعينون منذ عامين يؤدون نفس امتحان، مدير المدرسة والموجه الأول، وهو ما يعد إخلالاً بمبدأ المساواة، موضحين أنه يجب أن يكون الاختبار لكل فئة علي حدة”.

وأكد المعلمون أنهم لا يعترضون علي وجود مقياس لإمكانات المدرسين، باعتباره ضمن خطة الرئيس في تطوير التعليم، ولكن لابد من إدخالهم دورات تدريبية أولاً ثم يختبرونهم مش يدخلوهم الامتحان دون مذاكرة مثل التلاميذ الخايبة .

ووصف المعلمون الاختبار بأنه ” مهزلة ” وعملية تشويه لصورة المدرس أمام تلاميذه من جانب الوزير .

ولم تقتصر هذه الإختبارات على مدرسي التربية والتعليم بل لحقت بمعلمي الأزهر، حيث اتفق الإمام الأكبر الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر أمس السبت، والدكتور يسري الجمل وزير التربية والتعليم بحسب جريدة “الجمهورية” المصرية، علي تطبيق نظام اختبارات تسكين المرحلة الثانية لمعلمي الأزهر خلال الأسبوع الأول من فبراير القادم، الموافق لبداية الأسبوع الأول لإجازة نصف العام، ليتمكن المعلمون من التفرغ لأداء الاختبارات.

وقد ناقش الدكتور الجمل والدكتور سيد طنطاوي وقيادات الأزهر امس، التعاون بين الجانبين في هذا المجال، وأسوة بما تم مع معلمي الوزارة، وبعد أن قام الأزهر بتطبيق المرحلة الأولي ومنح 50% لكل من ينطبق عليه الشروط.


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s