الوصول للمناصب فى مصر تحكمة العلاقات الشخصية

نص عجبنى من حديث
فاروق جويدة للمصرى اليوم

– الذين حصلوا علي الأراضي دون وجه حق، حصلوا عليها لأسباب شخصية وعلاقات شخصية، والذين وصلوا إلي المناصب اغتصبوها لأسباب شخصية، والذين استبعدوا من العمل العام رغم تاريخهم وكفاءتهم استبعدوا لأسباب شخصية، والذين اعتدت عليهم الدولة سواء في حقوقهم أو كرامتهم، اعتدت لأسباب شخصية، فهل تتصورون أن يلقي بالدكتور عبدالوهاب المسيري في صحراء مدينة نصر مع زوجته لأنه خرج في مظاهرة أو أن يعاقب فاروق جويدة لأنه يدعو للحوار، المشكلة في مصر الآن أننا أصبحنا تحكمنا العلاقات الشخصية، ولا يحكمنا القانون والدستور وحكومة الشعب، فالحكومة عندما تعاقب شخصا مثل فاروق جويدة، وهو واحد ممن يؤمنون بأبعاد الحوار والرأي الآخر والنقد البناء، فهي تدمر آخر ما بقي من منظومة القيم في هذا المجتمع، القضية ليست عضوية مجلس، ولكنها قضية فهم خاطئ لحدود العلاقة بين السلطة والصحافة، أدبية الرأي والرأي الآخر

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s