رئيس الوزراء «يشطب» اسم فاروق جويدة من عضوية المجلس الأعلي للثقافة بسبب مقالاته عن مافيا الأراضي

المصرى اليوم


جويدة

في سابقة هي الأولي من نوعها، استبعد الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء، اسم الكاتب الصحفي والشاعر الكبير فاروق جويدة، من الترشيح لعضوية المجلس الأعلي للثقافة مرتين خلال ثلاثة أشهر، بسبب مقالات جويدة عن مخالفات وتجاوزات الحكومة في إهدار أراضي الدولة، وتوزيعها علي المستثمرين ورجال الأعمال دون قواعد.

كان فاروق حسني، وزير الثقافة، قد أرسل خطاباً رسمياً منذ ثلاثة أشهر تقريباً، إلي رئيس الوزراء، بترشيح فاروق جويدة لعضوية المجلس الأعلي للثقافة، بعد فراغ مقعد الدكتورة فاطمة موسي بوفاتها،

ولكن «نظيف» رفض التوقيع علي القرار و«جمده» في مكتبه، وخلال الفترة الماضية توفي ثلاثة أعضاء آخرون في المجلس، فأرسل فاروق حسني خطاباً لاحقاً الأسبوع الماضي بترشيح أسماء جديدة للعضوية، من بينها فاروق جويدة.

وأشارت مصادر مطلعة لـ«المصري اليوم» إلي أن د. نظيف استبعد – هذه المرة – اسم فاروق جويدة، وأصدر قراراً بتعيين كل من د. علي الدين هلال، د. صبري الشبراوي، جاب الله علي جاب الله، وعلي رضوان، بدلاً من المقاعد التي خلت برحيل فاطمة موسي، عبدالعظيم رمضان، يونان لبيب رزق، ورجاء النقاش.

وقالت المصادر إن رئيس الوزراء وضع اسم «علي رضوان» بعد شطبه اسم «فاروق جويدة»، وأضافت أن قرار الاستبعاد جاء بسبب حملة جويدة في صحيفة «الأهرام»، ضد مافيا أراضي الدولة، واتهامه الحكومة بالتفريط في مساحات شاسعة من الأراضي «دون مقابل»، مما أهدر مليارات الجنيهات من ممتلكات الشعب.

جدير بالذكر أن فاروق جويدة كان قد تعرض لأزمة صحية حادة منذ ثلاث سنوات دخل علي إثرها العناية المركزة بسبب إجراء تحقيقات مطولة معه حول مقاله الشهير عن عدم تكافؤ الفرص في تعيينات القضاة.

معقولة يحصل كده طيب ايه اللى عرفكم انه بدرج مكتبة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s