الصحف القومية تنافق جمال مبارك من فلوس الشعب نطالب بمحاكمه دولية فورا

أحنا هنا ماعدناش بنثق فى حد ونطلب بمحاكمة دوليه لجميع المسئؤليين

عن اهدار المال العام

وعلشان ايه يادكتور فتحى عاوزة يسكت

عاوزين محاكمة دولية

علشان احنا هنا بنتعذب

محاكمه دولية

علشان هما مخليين محاكمه متهمى العبارة بسفاجا

علشان يطلع روح الناس ويملوا

بيتستروا على مين

وبعدين المحاكمة الدولية علشان ماينفعش يكونوا هما الحكم والخصم

لازم حكم وسجن خارجى

اشكر شخصيا الدكتور جمال زهران

وهذا نص الحوار الذى اجرته معه

مع النائب الذى لن نجد مثلة ابدا

نائب يحترم نفسه ويخاف الله

صحيفة اليوم السابع

كل حاجه مباحه الان

الداخليه تعتقل من تشاء وتسجن من تشاء وتعفو عن من تشاء

والحزب يفعل مايشاء باموال الشعب

لا كفايه استوب

نطالب بمحاكمه دوليه يقدم لها

كل من شارك بسرقه الشعب

وكل من عرف وسكت عن الحق

حاوره محمود سعد الدين

مع أول دورة برلمانية له فى مجلس الشعب، أثار العديد من القضايا، وحقق نجاحا كبيرا وقبولا من الشعب، إلا أنه خلق بعض العداءات لنفسه مع كبار رجالات الدولة ليظل دائما معهم فى تنافس حول ما يسميه هو بإهدار المال العام، وحول ما يجيزونه هم بأنه عادى ومرغوب.. إنه جمال زهران الذى قدم مؤخراً طلب إحاطة اتهم فيه رؤساء تحرير الصحف القومية بإهدار المال العام حول تغطياتهم الإعلامية المبالغ فيها لنجل الرئيس مبارك فى الفترة الأخيرة.. اليوم السابع التقى به، وكان هذا الحوار:

هل هذه هى المرة الأولى التى تتقدم فيها بطلب إحاطة بشأن جمال مبارك؟
لا، لم تكن الأولى. استخدمت أكثر من 16 وسيلة برلمانية بين سؤال واستجواب وطلب إحاطة، استخدمتهم جميعا، لمناقشة التصرفات غير الدستورية لنجل الرئيس مبارك.

متى كان إذن أول طلب؟
أول طلب كان فى مارس 2006 لمناقشة تفاصيل زيارة جمال مبارك سراً إلى واشنطن، وطلب الإحاطة الذى تقدمت به كان حول استفسارات كثيرة وأسئلة هامة، فمن كان يمثل جمال مبارك فى هذه الزيارة؟ خاصة أنه ليس له أى منصب رسمى.. ومن أعطى له التفويض ليقابل الرئيس بوش ووزيرة الخارجية ومدير المخابرات الأمريكية؟.. ومن أين جاءت تكلفة تلك الزيارة، ومن دفعها؟ وعن صحة ما أشيع حول استخدامه للطائرة الخاصة بالرئيس مبارك.

هل تم طرح طلب الإحاطة ضمن جدول أعمال البرلمان؟
لا لم يوضع ولم يناقش، لأن الدكتور فتحى سرور، لم يسمح بمناقشة الموضوع بالمجلس رغم أنى كثيرا ما أشرت فى المجلس عن أن هناك طلبات إحاطة قدمت ولم تناقش أو “اتركنت على الرف”

وهل تحدثت مع الدكتور فتحى سرور بصفة شخصية عن ذلك؟
الدكتور فتحى سرور لا يريد أن يطرح مثل هذه القضايا فى المجلس، وقال لى: أنت أعطتنى الورق، لكن كأنى ما خدتهوش.

وما تفسير ذلك؟
إن هناك من القضايا الحساسة المتعلقة بالرئيس ونجله جمال لا يمكن طرحها للنقاش بالمجلس.

وما هى رؤيتك التى طرحتها فى طلب الإحاطة الأخير عن إهدار المال العام فى الصحف بإفراد صفحات لتغطية أنشطة جمال مبارك وزياراته؟
بصفتى نائبا للشعب، يحق للشعب أن يسألنى عن إهدار المال العام للصحف وأنها ليست ملكا لجمال مبارك، وإن قامت الصحف القومية بتغطية لجمال مبارك فى زيارته لقرية الصعايدة، فعليها أن توازن بينه وبين القوى السياسية والأحزاب الأخرى.

ألا ترى أن نجل الرئيس مبارك ليس بالقدر التى تهتم به جميع وسائل الإعلام وتفرد الجرائد له صفحاتها؟
الحديث ليس عن جمال مبارك لا لكونه نجل الرئيس، إنما لكونه قيادياً بالحزب الوطنى وحتى إن كان كذلك فهو ليس الرجل الأول فى الحزب، فهو رقم 10 حسب الترتيب القيادى، وتلك المساحات التى تم فردها بالصحف لا تعطى أصلا لرئيس الحزب أو لأى عضو بالمكتب السياسى.

وكل هذا ما هو إلا نوع من النفاق والمجاملة السياسية من الصحف لجمال مبارك والتسويق والتجميل والترويج له وإعطائه صفة الشرعية كى يكون الرئيس القادم، فلقد أفردت الصحف القومية الثمانية بداية من مانشيتات بالصفحة الأولى، مقالات لرؤساء التحرير تعظيما وتفخيما لجمال خلال زياراته المتكررة إلى قرية نينا والصعايدة ومعسكر الشباب بأبو قير، وهذا كله يعتبر شبهة إهدار المال العام.

من أين جئت بشبهة إهدار المال العام؟
على حسب الدراسة التى أعدها أحد أصدقائى بكلية الإعلام، فإن تكلفة المساحات التى تفرد فى الصحف شهريا للحديث عن جمال مبارك وزياراته فى شهر واحد هى 20 مليون جنيه من حجم مانشيتات فى الصفحة الأولى لا تعطى إلا لرئيس الدولة، والغريب أن جميع التغطيات الإعلامية كانت واحدة من نفس المساحات والمضمون، حتى الصور كانت متقاربة، وآخرها كانت عند افتتاحه المرحلة الثالثة لحى العجوزة، والتى لم نعرف بأى صفة يذهب هناك.. ولهذا طالبت بعزل رؤساء تحرير الصحف القومية.

وهل هذا سبب انقلابهم عليك؟
نعم، رئيس تحرير الجمهورية خلال الأسابيع الماضية، شن هجوما شرسا على شخصى، فى محاولة لتدميرى بدائرتى من ترديد شائعات غير صحيحة عن مشروع تكرير البترول بشبرا، فرئيس التحرير يحاول أن يسخر منى ويقلل من شأنى، بل والعجيب أنه يريد أن تفرض رقابة على ما أقوله داخل محاضراتى.

هل رئيس تحرير الجمهورية يتعامل معك بنظرية المؤامرة، فيما نشر عنك حول رفضك تعيين شباب دائرتك بمصنع تكرير البترول؟
رئيس تحرير الجمهورية استخدم رفضى للمشروع فى سياق رفضى لمصلحة شباب دائرتى فى التعيين، ولكن هذا غير صحيح.. فكيف نقدم “للجوعى العاطلين سما فى العسل” أو نقدم طعاما على “موائد مسمومة بشبرا”.

ماذا تقصد بالموائد المسمومة بشبرا؟
قنبلة موقوتة داخل الأحياء السكنية، مصنع لتكرير البترول سينتج 76 ألف طن من مادة الكبريت يوميا يختلط بالهواء لتزيد نسبة ثانى أكسيد الكربون عن حدودها الطبيعية المسموح بها عالميا، مما تسبب السرطان لأطفالنا، فهو مضر للبيئة بكل المقاييس، ورفضنا له يأتى من هذا المنطلق.. ويا ألف مرحب لو كان فى منطقة صحراوية.

لكن هناك 2000 وظيفة قد تحل مشكلة 2000 أسرة؟
الوظائف التى تقدم ما هى إلا طعم أو إطار خارجى يحاولون به إلهاء الناس عن حقيقة هذا المصنع، وما هى إلا مزايدة من المحافظ الذى يقف وراء المشروع لإضفاء الرضا الشعبى له، وبالتالى تمريره بعد أن ضغط على المحليات والحى للموافقة على المشروع.

ما الفائدة التى تعود على المحافظ من وراء مثل هذا المشروع؟
هناك مصالح كثيرة، أولها أنه “يحافظ على الكرسى اللى قاعد عليه”، وأنه يثبت للجميع أنه أقوى من محافظ دمياط اللى مقدرش يمرر مشروع أجريوم بخلاف بيزنس آخر خفى.

يعنى أيه بيزنس خفى؟
أقل الشواهد على ذلك، إن الشباب الذى يرغب فى الوظيفة عليه أن يشترى استمارة بـ5 جنيهات، والغريب أن هذه الاستمارات متصورة وغير مسلسلة، وحتى الآن تقدم للوظائف عشرة آلاف شاب وبالتالى دفعوا مبلغا يقدر بـ50 ألف جنيه، فأين ذهبت كل هذه الأموال، وما خفى كان أعظم.

هل فى هذا اتهام صريح لمحافظ القليوبية بالتربح من وراء تلك الاستمارات؟
الاتهام ليس مباشرا فى التربح، لكنه مباشر له فى الفساد الذى طال بالقليوبية، التى تشتمل على أكبر حالات لأنفلونزا الطيور وأكبر حالات الإصابة بالإيدز وفيروس c) (، علاوة على تقارير الجهاز المركزى للمحاسبات من الفساد الذى حل ببورصة الدواجن التى يفتخر هو بإنشائها.

إذن ما تقييمك للمحافظة فى عهد المستشار عدلى حسين؟
محافظة فاشلة بإدارة سيئة على مدار 9 سنوات.

وهل هذا ما دفعك لتقديم سؤال بمجلس الشعب عن زيارات عدلى حسين للخارج؟
ليس ذلك فقط، بل عن 9 سنوات قضاها بالقليوبية من 99 إلى 2008، وطلبت أن يراجع الجهاز المركزى للمحاسبات عن إهدار المال العام بالقليوبية.

بذلك تزيد عداواتك مع رئيس تحرير الجمهورية ومحافظ القليوبية مما قد يضر بمصالحك؟
نعم، يضر بالمصالح، فكثير من الطلبات لا تقضى من المحافظة بسبب ذلك وكثير من الأمور تتعطل، لكن لا من مفر وراء مواجهة أى مهدر للمال العام.

ولايسعنى بالنهايه الا ان اشكر منبر الشعب

جريدة اليوم السابع